أرويو تجرد ميسواري من منصبه وتمهله يومين لوقف حركته
آخر تحديث: 2001/11/20 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1422/9/4 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2001/11/20 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1422/9/4 هـ

أرويو تجرد ميسواري من منصبه وتمهله يومين لوقف حركته

نور ميسواري
قررت الرئيسة الفلبينية غلوريا أرويو تجريد الزعيم المسلم نور ميسواري من سلطاته كمحافظ لإقليم مندناو، وأعطته مهلة يومين كي يأمر قواته بوقف القتال ضد الجيش في جزيرة جولو في حين عرضت ماليزيا الوساطة بين الجانبين. جاء ذلك بعد معارك اندلعت بين الجانبين وأسفرت عن مصرع 59 شخصا إثر خلاف بشأن إجراء الانتخابات في جولو.

في غضون ذلك قالت أرويو التي تزور الولايات المتحدة حاليا إنها ستطلب من نظيرها الأميركي جورج بوش أثناء اجتماعهما المقرر اليوم الثلاثاء مساعدتها عسكريا في مواجهة من وصفتهم بالانفصاليين الإسلاميين.

فقد قال المتحدث باسم أرويو إن الرئيسة قررت حرمان ميسواري من منصبه كمحافظ لإقليم مندناو.

وأفاد بيان صدر عن الرئاسة الفلبينية أن الرئيسة أرويو منحت ميسواري يومين لشرح موقفه بشأن الهجوم الذي نفذه أنصاره أو مواجهة إجراءات عسكرية يتخذها الجيش.

أرويو

وقالت أرويو في كلمة ألقتها في جامعة جورجتاون الأميركية تضامنها مع الولايات المتحدة في حربها على ما أسمته بالإرهاب مشيرة إلى أنها ستطلب من بوش دعما جديدا لمعركة بلادها ضد الانفصاليين الإسلاميين على حد تعبيرها.

وكانت الولايات المتحدة قد أشارت إلى صلات بين جماعة أبو سياف الفلبينية وأسامة بن لادن زعيم تنظيم القاعدة الذي تتهمه واشنطن بتدبير هجمات الحادي عشر من سبتمبر.

ومن المقرر أن تجتمع أرويو أيضا مع كل من وزير الدفاع دونالد رمسفيلد ووزير الخارجية كولن باول ووزير التجارة دونالد إيفانز.

وفي العاصمة الماليزية قال وزير الدفاع الماليزي نجيب تون رزق إن بلاده يمكن أن تبذل ما تستطيع القيام به للوساطة بين الحكومة الفلبينية وجماعة ميسواري.

وكان مسؤولون قد قالوا إن قيام جماعة ميسواري بحمل السلاح مجددا ضد الحكومة الفلبينية على ما يبدو لمنع إجراء انتخابات في جزيرة جولو. وأكد ميسواري من جانبه أن الانتخابات تنتهك اتفاق سبتمبر/ أيلول 1996 المبرم بين الحكومة الفلبينية وجبهة تحرير مورو الوطنية والذي وضع حدا لصراع مسلح استمر 24 سنة.

الشيوعيون يتفاوضون
من ناحية أخرى أعلنت الجبهة الديمقراطية الوطنية الشيوعية موافقتها على استئناف محادثات مع الحكومة الفلبينية في النرويج الشهر المقبل.

وكانت الحكومة قد أوقفت الجولة الأخيرة من المحادثات في يونيو/ حزيران الماضي بعد قيام الجناح العسكري للجبهة الشيوعية بقتل اثنين من السياسيين الفلبينيين.

المصدر : وكالات