إندونيسيون يشتركون في تظاهرة بسولو
تستنكر الهجوم الأميركي على أفغانستان (أرشيف)
تواصلت في إندونيسيا تظاهرات الاحتجاج ضد الهجمات العسكرية الأميركية على أفغانستان، فقد خرجت مسيرة حاشدة في مدينة سورابايا عاصمة إقليم جاوا الشرقية عقب صلاة الجمعة شارك فيها الآلاف تلبية لدعوة حزب العدالة الإسلامية.

وردد المتظاهرون هتاف "الله أكبر" حاملين لافتات تطالب بوقف العمليات العسكرية الأميركية فورا. ولم تشهد التظاهرة أي أعمال عنف، وقد اصطحبت بعض العائلات أطفالها للمشاركة فيها.

وتعد سورابايا ثاني أكبر مدينة في إندونيسيا بعد العاصمة جاكرتا، كما أنها مدينة صناعية رئيسية. ويشار إلى أن حزب العدالة الإسلامي من الأحزاب المعتدلة التي تتمتع بتأييد محدود نسبيا في بعض الأقاليم الإندونيسية. وأكد شهود عيان عدم مشاركة أي من عناصر الجماعات الإسلامية المتشددة في إندونيسيا في مسيرة سورابايا.

وتشير التقارير إلى أن مسيرات الاحتجاج تراجعت في إندونيسيا خلال الأيام الأخيرة. وكانت الرئيسة ميغاواتي سوكارنو قد دعت أمس إلى وقف فوري للعمليات العسكرية الأميركية ضد أفغانستان. وحذرت ميغاواتي من تراجع التأييد العالمي للحملة الأميركية ضد ما يسمى الإرهاب إذا طال أمد الحرب في أفغانستان.

المصدر : وكالات