جبهة تحرير مورو تتمرد وتعلن الحرب على الحكومة الفلبينية
آخر تحديث: 2001/11/19 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1422/9/4 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2001/11/19 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1422/9/4 هـ

جبهة تحرير مورو تتمرد وتعلن الحرب على الحكومة الفلبينية

نور ميسواري

تمردت جبهة تحرير مورو الوطنية وأعلنت الحرب على الحكومة في جنوب الفلبين، حيث أكد مسؤول كبير في الجبهة سيطرة مقاتليه على عدد من مواقع الجيش. وأوضح متحدث عسكري فلبيني أن مقاتلي الجبهة يحتجزون 20 جنديا رهائن وأنهم قصفوا مدينة جولو ومطارها بوابل من قذائف الهاون.

وقال عبد الرحمن جماسالي، وهو من كبار مساعدي زعيم الجبهة نور ميسواري الذي كان قد هادن الحكومة الفلبينية عام 1996 وأصبح حاكما لمنطقة مندناو التي تتمتع بحكم ذاتي موسع، إن مقاتلي الجبهة المنخرطين في صفوف الجيش الفلبيني هاجموا مواقع للجيش وسيطروا على عدد منها في جزيرة جولو الجنوبية.

من جانبه قال متحدث عسكري رفض الكشف عن اسمه إن مجموعة من مقاتلي جبهة تحرير مورو الوطنية المنخرطين داخل الجيش الفلبيني هاجموا مواقع للجيش في جزيرة جولو ومن ثم أمطرو المدينة التي تحمل الاسم نفسه ومطارها والمقر الرئيس للجيش الفلبيني بقذائف الهاون. ولم يعرف بعد حجم الأضرار أو الخسائر التي أوقعها الهجوم. ويقول مسؤولون فلبينيون إن بعض مقاتلي الجبهة على علاقة بجماعة أبو سياف.

وكان ميسواري الذي يتزعم جبهة تحرير مورو الوطنية وقع اتفاق سلام مع الحكومة الفلبينية عام 1996 وتراجع عن القتال من أجل إقامة دولة مستقلة للمسلمين في جنوب الفلبين مكتفيا بحكم ذاتي موسع للمنطقة.

وقد عين ميسواري حاكما منطقة مندناو وانخرط مقاتلوه في ما بعد في الجيش الفلبيني التي من المقرر أن تجرى انتخابات جديدة على منصب حاكمها الأسبوع القادم.

المصدر : وكالات