الأمم المتحدة تشيد بتعامل روسيا مع اللاجئين الشيشان
آخر تحديث: 2001/11/19 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1422/9/4 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2001/11/19 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1422/9/4 هـ

الأمم المتحدة تشيد بتعامل روسيا مع اللاجئين الشيشان

حافلة تقل عدداً من اللاجئات الشيشانيات بسبب الحرب (أرشيف)
أشادت الأمم المتحدة بأسلوب تعامل روسيا مع تدفق اللاجئين الفارين من الحرب الدائرة في الشيشان منذ 25 شهرا، في حين أعلن أحمد زكاييف المبعوث الرسمي للرئيس الشيشاني أصلان مسخادوف أن المفاوضات الأولى المباشرة التي جرت مع القيادة الروسية في موسكو أمس بشأن الشيشان سمحت بفتح صفحة جديدة.

وقال ممثل المفوضية العليا للاجئين التابعة للأمم المتحدة في روسيا جون مكالن للصحفيين إن وضع اللاجئين ممتاز جدا ولا ينقصهم أي شيء، في إشارة إلى الطريقة التي تتعامل بها روسيا مع اللاجئين في شمال القوقاز.

وأوضح أن القضية الرئيسية لمفوضية اللاجئين هي عدم إجبار اللاجئين على العودة من حيث أتوا بل في منحهم الحرية لاختيار المكان الذي يرغبون بالبقاء فيه. وأضاف أن السلطات الروسية تحترم هذا المبدأ وتلتزم به.

وقال مكالن إنه منذ دخول القوات الروسية إلى الشيشان مطلع أكتوبر/ تشرين الأول 1999 قدمت المفوضية مساعدات مالية بقيمة 22 مليون دولار وأرسلت 227 قافلة إنسانية إلى اللاجئين الفارين من هناك، مشيرا إلى أن المفوضية تشيد بالمساعدات الروسية لهؤلاء اللاجئين.

وأضاف أنه لا يتوقع أن يؤدي القصف الأميركي لأفغانستان إلى تدفق كبير للاجئين إلى روسيا أو إلى دول آسيا الوسطى كما تخشى موسكو.

أصلان مسخادوف
وفي سياق متصل أعلن أحمد زكاييف المبعوث الرسمي للرئيس الشيشاني أصلان مسخادوف أن المفاوضات الأولى المباشرة التي جرت مع القيادة الروسية في موسكو أمس بشأن الشيشان سمحت بفتح صفحة جديدة.

ونقلت وكالة أنباء الأناضول عن زكاييف قوله مساء أمس في إسطنبول أمام الصحفيين إن "المفاوضات سجلت فتح صفحة جديدة لوقف إراقة الدماء في الشيشان.. أعتقد أنه سيكون (للمفاوضات) نتائج إيجابية".

ولم يعط زكاييف إيضاحات عن فحوى المحادثات "وفقا لاتفاق بهذا المعنى مع الجانب الروسي"، لكنه أشار إلى أنه تم التوصل إلى تطابق في وجهات النظر لمواصلة المحادثات "مما يفتح المجال أمام مفاوضات دبلوماسية".

وترمي هذه المحادثات إلى وضع حد للنزاع الذي أوقع 15 ألف قتيل على الأقل بحسب الأرقام الروسية منذ دخول القوات الفدرالية الروسية إلى الشيشان عام 1999 في إطار ما أسمته موسكو رسميا "عملية مكافحة الإرهاب".

المصدر : وكالات