روغوفا يعلن الفوز ويطالب باستقلال كوسوفو
آخر تحديث: 2001/11/18 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1422/9/2 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2001/11/18 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1422/9/2 هـ

روغوفا يعلن الفوز ويطالب باستقلال كوسوفو

إبراهيم روغوفا
يدلي بصوته في انتخابات سابقة (أرشيف)
أعلن الزعيم الألباني القومي المعتدل إبراهيم روغوفا أن حزبه فاز في الانتخابات العامة في كوسوفو وطالب العالم بالاعتراف بالمنطقة على أنها دولة مستقلة على الفور.

وبالرغم من أن النتائج الرسمية لم تعلن بعد إلا أن روغوفا قال إنه من الواضح أن حزبه الرابطة الديمقراطية لكوسوفو فاز بتفويض يسمح له بالحكم خلال فترة الثلاثة أعوام المقبلة للبرلمان المنتخب.

وقال روغوفا للصحفيين في منزله بالعاصمة بريشتينا "ننتهز هذه الفرصة مرة أخرى لنوجه الدعوة بالاعتراف بشكل رسمي باستقلال كوسوفو بأسرع وقت ممكن".

وكانت استطلاعات للرأي أجرتها منظمات غير حكومية في كوسوفو عند خروج الناخبين من مراكز الاقتراع قد أظهرت أن حزب الرابطة الديمقراطية في كوسوفو بقيادة روغوفا حصل على 44.6% من الأصوات وتقدم بأكثر من 20 نقطة على حزب كوسوفو الديمقراطي الذي يقوده زعيم جيش تحرير كوسوفو السابق هاشم تقي والذي حصل على 23.7%. ومنح هذا الاستطلاع حزب التحالف من أجل مستقبل كوسوفو 8.3% من الأصوات و10.1% لتحالف العودة -التشكيلة السياسية الصربية الوحيدة التي خاضت الانتخابات- وتتقاسم الأحزاب الأخرى الـ 24 باقي الأصوات (13.2%).

ومازالت كوسوفو من الناحية القانونية جزءا من يوغسلافيا التي يغلب على سكانها الصرب إلا أنها أصبحت تحت إشراف دولي منذ القصف الذي شنه حلف شمال الأطلسي لإنهاء القمع الصربي للألبان المسلمين الذين يمثلون أغلبية السكان في يونيو/ حزيران عام 1999.

وتساند الأحزاب الألبانية الرئيسية الاستقلال إلا أن دبلوماسيين يعتقدون أنهم لن يسعوا الآن إلى الحصول على اعتراف بالاستقلال إذ إن الإقليم يعتمد بشكل كبير على الغرب الذي يريد أن يترك وضع كوسوفو النهائي معلقا في الوقت الحالي.

المصدر : وكالات
كلمات مفتاحية: