اليمين الإسباني يحيي ذكرى وفاة فرانكو
آخر تحديث: 2001/11/18 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1422/9/3 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2001/11/18 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1422/9/3 هـ

اليمين الإسباني يحيي ذكرى وفاة فرانكو

ضريح فرانكو في إسبانيا (أرشيف)
نظم ما بين ألفين إلى ثلاثة آلاف من أنصار الدكتاتور الإسباني الراحل الجنرال فرانسيسكو فرانكو تجمعا بوسط العاصمة مدريد بمناسبة الذكرى السادسة والعشرين لوفاته، في حين تجمع آلاف المعارضين للفاشية في مظاهرة مضادة في مكان قريب منهم.

وقال زعيم حزب فيرز نيفا اليميني المتطرف بلاس بينار إنهم يدركون أن الرجل مات وأن الماضي لا يعود، لكنهم يقصدون بهذا التجمع إحياء أفكاره، والإعلان عن مواصلة القتال من أجلها.

وانتقد بينار ضعف تعاون الحكومة الإسبانية مع الولايات المتحدة في حربها ضد الإرهاب ورفضها إرسال قوة للمشاركة في محاربة الإرهاب الذي تعاني منه أيضا إسبانيا، في إشارة منه للعمليات التي تنفذها حركة إيتا التي تطالب بدولة مستقلة في الباسك.

وانتقد المعارضون للفاشية من خلال تجمعهم العمليات العسكرية الأميركية في أفغانستان التي وصفوها بالحرب الإمبريالية.

وتحسبا لوقوع صدامات بين أنصار الفريقين انتشرت قوات الأمن والشرطة في المنطقة، وتقول التقارير إن الشرطة اعتقلت ثلاثة من المعارضين للفاشية.

يشار إلى أن فرانسيسكو فرانكو توفي في العشرين من نوفمبر/ تشرين الثاني عام 1975 بعد أن سيطر على الحياة السياسية في إسبانيا لما يقارب الأربعين عاما. ووصل إلى السلطة بعد قيادته تمردا مسلحا ضد الحكومة المنتخبة عام 1936 بداية الحرب الأهلية الإسبانية، وتمكن من السيطرة على السلطة عام 1939 بعد تلقيه الدعم من ألمانيا وإيطاليا.

المصدر : الفرنسية