كندا تعتقل جزائريا بتهمة التآمر لتفجير مطار أميركي
آخر تحديث: 2001/11/17 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1422/9/2 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2001/11/17 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1422/9/2 هـ

كندا تعتقل جزائريا بتهمة التآمر لتفجير مطار أميركي

أحد أفراد القوات الأميركية الخاصة يقف أمام سيارة رسام عقب اعتقاله (أرشيف)
اعتقلت السلطات الكندية جزائريا في مدينة فانكوفر بتهمة التآمر للقيام بعمل إرهابي وتفجير مطار لوس أنجلوس الدولي بالولايات المتحدة عام 1999. وقال مدعون فدراليون في الولايات المتحدة إن الاعتقال جاء بناء على طلب من واشنطن للمثول أمام محكمة مانهاتن بنيويورك والتي وجهت له الاتهامات.

فقد ألقت السلطات الكندية القبض مساء الخميس على المدعو سمير آيت محمد (32 عاما) الذي قالت إنه على علاقة بخطة لتفجير مطار لوس أنجلوس اكتشفت بعد اعتقال الجزائري أحمد رسام في ولاية واشنطن يوم 14 ديسمبر/ كانون الأول 1999 أثناء محاولته دخول الولايات المتحدة قادما من كندا بسيارة مستأجرة محملة بالمتفجرات.

وتقول الاتهامات إن سمير آيت محمد قام بتوريد أسلحة وتقديم دعم مادي وتزوير بطاقات ائتمانية لمجموعة من الجزائريين اشتركت في مؤامرة لتفجير مطار لوس أنجلوس أثناء احتفالات الألفية. ويواجه آيت محمد عقوبة السجن المؤبد في حال إدانته بارتكاب عمل إرهابي.

وتشير تلك الاتهامات إلى أن آيت محمد التقى مع رسام في مدينة مونتريال عام 1996 أو 1997، حيث وافق في وقت لاحق على المساعدة في خطة التفجير عن طريق الحصول على أسلحة وقنابل يدوية لاستخدامها في عمليات سرقة لجمع الأموال اللازمة لتنفيذ الهجمات.

رسام في الوسط أثناء محاكمته (أرشيف)

يشار إلى أن هيئة المحلفين في لوس أنجلوس أدانت رسام في شهر أبريل/ نيسان الماضي بتهمة التآمر لارتكاب عمل إرهابي والكذب على مسؤولين أميركيين.

لكن رسام وافق في وقت لاحق على التعاون مع الحكومة الأميركية في محاولة لتخفيف عقوبته. وفي هذا الإطار شهد رسام ضد جزائري آخر يدعى مختار الهواري الذي مثل أمام محكمة فدرالية في مانهاتن حيث ينتظر صدور حكم ضده.

وأوضح رسام أثناء محاكمة الهواري أن خطتهم تطورت من مناقشات عام 1999 بين إسلاميين جزائريين تدربوا على أسلحة ومتفجرات في معسكرات بأفغانستان، مشيرا إلى أن خليته أرادت بدء عملية في كندا تعقبها مهاجمة أهداف في الولايات المتحدة.

وأكد رسام أن خليته استندت إلى فتوى من الشيخ عمر عبد الرحمن تأمر بشن هجمات على الأميركيين . يشار إلى أن الشيخ عبد الرحمن يمضي عقوبة السجن المؤبد في الولايات المتحدة بتهمة التآمر لتفجير مبان أميركية شهيرة.

وتوضح الاتهامات الموجهة لآيت محمد أنه أمد رسام بمسدس وعرفه على الهواري ليساعده في الحصول على رخصة قيادة مزورة وبطاقة ائتمان باستخدام اسم مستعار.

كما أن آيت محمد والهواري ورسام وشريكا آخر اتفقوا في أغسطس/ آب أو سبتمبر/ أيلول على استخدام هوية رسام المزورة لفتح متجر للأغذية في مدينة مونتريال كوسيلة لمعرفة معلومات عن بطاقات ائتمان العملاء. وقد استخدمت المعلومات في وقت لاحق لعمل بطاقات مزورة.

وقد جند الهواري شريكا آخر يدعى عبد الغني المسكيني ليسافر من نيويورك إلى سياتل ويساعد رسام وقت دخوله من كندا. وقد وجهت اتهامات للمسكيني في محكمة فدرالية بمانهاتن عن دوره في المؤامرة حيث أقر بصحة الاتهامات الموجهة ضده في مارس/ آذار الماضي.

المصدر : رويترز