صورة لبن لادن على واجهة أحد المحلات التجارية ببكين (أرشيف)
حظرت السلطات الصينية بيع شارات تحمل صورة أسامة بن لادن يحاول الباعة تسويقها لأطفال المدارس في العاصمة بكين. وقالت تقارير إن هذه الشارات التي تحمل صورة المشتبه به الرئيسي في هجمات الحادي عشر من سبتمبر/ أيلول الماضي على الولايات المتحدة بدأت تنتشر في الأسواق.

وذكرت التقارير أن المسؤولين في إدارة الصناعة والتجارة بالعاصمة الصينية صادروا كمية الشارات المعروضة إلى جوار المدارس وفي الأسواق والتي تحمل عبارات منها "أنا بن لادن، أنا لست خائفا من أي أحد".

ويرى بعض الصينيين أن الهجمات التي تعرضت لها الولايات المتحدة جاءت نتاج سياستها الخارجية، وأن أسامة بن لادن رجل شجاع لأنه تمكن من الوقوف أمام واشنطن.

وينبع الموقف الصيني من ثقافة المجتمع التي تتبني عادة نشر كراهية الولايات المتحدة بين المواطنين منذ الصغر. ومن جانبها تبرز وسائل الإعلام الأميركية بشكل غير عادل الصين كدولة تنتهك فيها حقوق الإنسان وتحاول دائما الحد من قوتها والتدخل في شؤونها الداخلية خاصة في مسألة تايوان.

المصدر : الفرنسية