إقبال ألباني وإحجام صربي في أول انتخابات بكوسوفو
آخر تحديث: 2001/11/17 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1422/9/1 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2001/11/17 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1422/9/1 هـ

إقبال ألباني وإحجام صربي في أول انتخابات بكوسوفو

صربية تدلي بصوتها في الانتخابات التشريعية بإقليم كوسوفو
أدلى الناخبون في كوسوفو بأصواتهم في أول انتخابات تشريعية بالإقليم منذ نهاية الحرب عام 1999 وستؤدي إلى قيام مؤسسات مستقلة تحت إشراف الأمم المتحدة تقود بدورها إلى عملية مصالحة مرجوة بين الألبان والصرب.

وقد توافد الألبان الذين يشكلون 95% من سكان كوسوفو بأعداد كبيرة إلى صناديق الاقتراع، لكن منظمة الأمن والتعاون في أوروبا التي تنظم هذه الانتخابات أشارت إلى أن مشاركة الصرب في الاقتراع ضئيلة. وقالت الناطقة باسم المنظمة كلير تريفينا إن مشاركة الصرب قاربت نسبة 4.79% حتى ظهر اليوم السبت.

ولم يشر مراقبو مجلس أوروبا إلى أي مشكلة في الساعات الأولى للانتخابات باستثناء بعض طوابير الانتظار الطويلة حيث بلغ عدد الناخبين المنتظرين أحيانا 200 شخص في منطقة بيتش ودياكوفيتشا (غرب).

وفي القسم الصربي من مدينة ميتروفيتشا المقسمة شمال الإقليم كان الإقبال ضعيفا ولكن لم تسجل أي عملية ضغط أو ترهيب. وكان معارضون لمشاركة الصرب في عملية الانتخابات أعلنوا قبل ذلك أنهم قد يرسلون "مجموعات من المراقبين" لثني الناخبين عن الإدلاء بأصواتهم.

إبراهيم روغوفا يحيي مؤيديه أثناء الحملة الانتخابية في بريشتينا (أرشيف)
أرقام وتوقعات
ويشارك أكثر من 1.25 مليون ممن وصلوا السن القانونية في اختيار 120 عضوا في البرلمان الخاص بالإقليم للمشاركة في إدارته للسنوات الثلاث المقبلة مع مسؤولي الأمم المتحدة وقوات حفظ السلام الدولية التي يقودها حلف الناتو.

ويصوت سكان كوسوفو في 1600 مركز اقتراع موزعة في جميع أنحاء الإقليم، بالإضافة إلى 200 مركز تقريبا للاجئين من غير الألبان في صربيا والجبل الأسود. وتم نشر نحو سبعة آلاف من رجال الشرطة المحليين والدوليين للحفاظ على أمن وسير عملية التصويت.

ويتوقع مراقبون أن يحقق الحزب الديمقراطي الألباني بزعامة إبراهيم روغوفا نصرا كبيرا في هذه الانتخابات التي تدار تحت إشراف منظمة الأمن والتعاون الأوروبي بحصوله على نسبة كبيرة من المقاعد. ويتنافس حزب روغوفا مع حزبين ألبانيين آخرين هما الحزب الديمقراطي لكوسوفو والتحالف من أجل مستقبل كوسوفو.

وتقول منظمة الأمن والتعاون الأوروبي المشرفة على الانتخابات إن إعلان النتائج سيبدأ الاثنين المقبل، لكن الأحزاب السياسية والوكالات الأخرى التي تراقب الانتخابات قالت إنها تتوقع البدء في إعلان النتائج أولا بأول بعد ساعات من نهاية التصويت.

المصدر : وكالات
كلمات مفتاحية: