أفراد من الكوماندوز التركي في إطار استعدادها للمشاركة بقوة لحفظ السلام في أفغانستان (أرشيف)
أعرب وزير الدفاع التركي صلاح الدين جاكماك أوغلو عن استعداد الجيش التركي للمشاركة في قوات حفظ السلام في أفغانستان بعد انتهاء الحملة العسكرية، شرط أن يكون لتركيا دور في الجهود الدولية الساعية لتحقيق الاستقرار في أفغانستان.

وقال جاكماك أوغلو للصحفيين "لقد أعلنا سابقا أننا نولي أهمية لبعثة حفظ السلام، لكن بشرط أن يكون لأنقرة رأي في تشكيل الإدارة المستقبلية لأفغانستان".

وأوضح أن "السلطات ستمنح إلى إدارة متعددة الأطراف يفترض أن يشكلها جيران أفغانستان والولايات المتحدة وبلدان أخرى".

وقال وزير الدفاع التركي إن القوات التركية ستشارك في مهمة من أجل إحلال السلام في أفغانستان والعمل لحفظ الاستقرار فيها. وأشار إلى أنها لن تشارك في عمليات ميدانية لإرساء الاستقرار.

وكانت تركيا أعلنت الشهر الماضي أنها مستعدة للمشاركة في قوة حفظ سلام برعاية الأمم المتحدة في مرحلة ما بعد طالبان. وقررت بالفعل إرسال 1500 جندي للمشاركة في قوة دولية لحفظ السلام كحد أدنى مع احتمال زيادة العدد إلى ثلاثة آلاف جندي.

المصدر : الفرنسية