المحاربون القدامى يحرقون مكتبا للمعارضة الزيمبابوية
آخر تحديث: 2001/11/16 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1422/9/1 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2001/11/16 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1422/9/1 هـ

المحاربون القدامى يحرقون مكتبا للمعارضة الزيمبابوية

روبرت موغابي
أضرمت جماعة من قدامى المحاربين الموالين لحكومة الرئيس الزيمبابوي روبرت موغابي النار بمكتب تابع لحركة التغيير الديمقراطية أكبر أحزاب المعارضة، وذلك أثناء احتجاجات شهدتها بلدة بولاوايو على خلفية مقتل زعيم زيمبابوي موال للحكومة.

وقال مسؤول في حركة التغيير إن نحو 500 من مؤيدي حزب زانو الحاكم طوقوا مكتب الحركة في بولاوايو جنوبي زيمبابوي عندما وقع الهجوم، وذكر أنهم ألقوا قنبلة محلية مما أسفر عن حرق المكتب وانهيار السقف، وأكد المسؤول عدم وقوع إصابات.

وكان 14 من أعضاء حركة التغيير الديمقراطية قد مثلوا أمام المحكمة في بولاوايو الخميس بعد أن وجه لهم الاتهام بخطف وقتل زعيم المحاربين القدامى في المدينة سيان نكالا الذي عثر عليه مقتولا الثلاثاء الماضي.

وتنفي المعارضة تورطها في عملية الاغتيال، واتهمت حكومة موغابي باستغلالها الحادث لضرب المعارضة في الوقت الذي تستعد فيه البلاد لإجراء انتخابات رئاسية العام المقبل.

يشار إلى أن الهجوم على المعارضة هو الثاني تقريبا، فقد أعلن زعيم حركة التغيير الديمقراطي مورغان تسفانغراي أن عددا من أنصار حزب زانو الحاكم هاجموا مجموعة من أعضاء المعارضة في مدينة بولاوايو ثانية كبرى مدن زيمبابوي الأربعاء الماضي.

وذكر تسفانغراي للصحفيين في مؤتمر صحفي بأن حزبه غير متورط في مقتل زعيم المحاربين القدامى، وقال إنهم صدموا من هذه الاتهامات لأنهم غير مسؤولين عن الجريمة ولا عمن ارتكبها، ووصف الاتهامات الحكومية بأنها "هراء".

المصدر : رويترز