روبرت موغابي
قالت السفارة الأميركية في هراري إن الولايات المتحدة قررت وقف العمل في برنامج مؤسسات السلام الطوعي في زيمبابوي وإعادة العاملين فيه بعد أن رفضت حكومة الرئيس روبرت موغابي منح المدرسين الأميركيين تصاريح عمل.

وقال مسؤول بالسفارة إن 91 مدرسا أميركيا سيعودون إلى الولايات المتحدة بناء على هذا القرار الذي أوقف العمل في البرنامج المطبق منذ عام 1991. كما ذكرت السفارة في بيان لها أن واشنطن تدارست الأمر مع حكومة هراري ووافقت على إيقاف البرنامج مؤقتا.

وعبرت السفارة في البيان عن أسفها لفشل هراري في منح المدرسين المتطوعين تصاريح عمل وفقا للاتفاق الموقع بين الحكومة في هراري والبرنامج بعد ثلاثة أشهر من التدريب قضوها في زيمبابوي.

وقال البيان إن السفارة لن تتمكن من مواصلة البرنامج دون ضمان أن المتطوعين الذين يتم اختيارهم برضاء الحكومة الزيمبابوية وسيحصلون على تصاريح للعمل.

وكان مسؤول بارز في حكومة موغابي قد اتهم المنظمات الأجنبية غير الحكومية العاملة في زيمبابوي بدعم المعارضة في وقت تستعد فيه البلاد لإجراء انتخابات رئاسية تقرر لها أبريل/ نيسان من العام المقبل.

المصدر : رويترز