واشنطن ترحب بعرض إماراتي لاستضافة مؤتمر أفغاني
آخر تحديث: 2001/11/15 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1422/8/29 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2001/11/15 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1422/8/29 هـ

واشنطن ترحب بعرض إماراتي لاستضافة مؤتمر أفغاني

ريتشارد باوتشر
رحبت الولايات المتحدة الأميركية باقتراح دولة الإمارات العربية المتحدة إستضافة مؤتمر للأمم المتحدة حول أفغانستان. يأتي ذلك بعد إعلان أبوظبي أنها قبلت دعوة من الأمم المتحدة لإستضافة هذا المؤتمر الذي يتوقع أن يعقد في غضون أيام.

وأبلغ المتحدث باسم الخارجية الأميركية رتشارد باوتشر قناة أبوظبي بأن واشنطن ترحب بموقف الإمارات وقال "لقد رأينا إعلان الإمارات وبالطبع فإننا مسرورون باقتراحهم للمساهمة في إنجاح هذا المشروع (الحل السياسي)".

وأضاف باوتشر أن هناك دعوات أخرى لعقد هذا المؤتمر وذلك في إشارة إلى تحرك من قبل منظمة المؤتمر الإسلامي لعقد لقاء أفغاني بقطر التي ترأس الدورة الحالية للمنظمة. وأشار المسؤول الأميركي إلى أن موعد ومكان المؤتمر لم يتحدد بعد.

وكانت الإمارات العربية قد أعلنت أمس أنها قبلت دعوة من الأمم المتحدة لاستضافة مؤتمر للفصائل الأفغانية يبحث في مستقبل الخارطة السياسية للبلاد التي تمزقها الحرب وتشكيل حكومة مؤقتة واسعة التمثيل.

وقال دبلوماسيون في قطر إن مظمة المؤتمر الإسلامي بقيادة قطر تتحرك في إتجاه عقد مؤتمر للمصالحة الأفغانية يبد أن الصورة الكاملة له لم تتضح بعد.

وفي السياق نفسه أعلن مسؤول سعودي رفض الكشف عن اسمه بأن الرياض وإسلام آباد وضعتا خطة سلام بشأن أفغانستان تتكون من ثلاث نقاط تنص على إرسال قوات دولية لأفغانستان وعقد مؤتمر لكل الفصائل الأفغانية تحت إشراف الأمم المتحدة ومشاركة الدول المجاورة لأفغانستان والمعنية بالأزمة وذلك بهدف التوصل إلى اتفاق حول صيغة سياسية للمرحلة الانتقالية في أفغانستان.

وتنص النقطة الأخيرة من الخطة على تشكيل حكومة وحدة وطنية مؤقتة تمثل مختلف الفصائل والقبائل الأفغانية بحسب حجمها القبلي والسياسي في البلاد.

تأتي هذه التطورات متزامنة مع دعوة بالإجماع من مجلس الأمن الدولي في وقت متأخر أمس لتحالف الشمال الذي سيطر على كابل وفصائل صومالية أخرى للمشاركة في المؤتمر المرتقب دون شروط مسبقة.

ويمثل المؤتمر أول خطوة من خطة خمسية اقترحتها الأمم المتحدة تفضي في النهاية إلى حكومة انتقالية واسعة التمثيل تشمل جميع الأعراق في أفغانستان ودستور للبلاد.

وقال متحدث باسم مبعوث الأمم المتحدة لأفغانستان الأخضر الإبراهيمي إن الأخير يفضل "عقد المؤتمر في منطقة قريبة من أفغانستان، محتمل أن يكون في الشرق الأوسط". وأضاف المتحدث أن هناك خيار آخر لعقد المؤتمر في فينا أو جنيف.

على الصعيد نفسه أكد ممثل حكومة أفغانستان المخلوعة لدى الأمم المتحدة تعهد تحالف الشمال بالإذعان لعملية تقودها الأمم المتحدة لتنصيب حكومة ديمقراطية في أفغانستان بعد طالبان. 
وأعرب الممثل الأفغاني عن الأمل في أن يقرر شعب افغانستان بطريقة ديمقراطية في المستقبل القريب شكل النظام السياسي الذي يريده.

المصدر : غير معروف