مسؤول تركي ينتقد الاتحاد الأوروبي بسبب حقوق الإنسان
آخر تحديث: 2001/11/15 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1422/8/29 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2001/11/15 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1422/8/29 هـ

مسؤول تركي ينتقد الاتحاد الأوروبي بسبب حقوق الإنسان

مسعود يلماظ

وجه نائب رئيس الوزراء التركي ديفليت باهسيلي اليوم انتقادات حادة للاتحاد الأوروبي بعد إصداره تقريرا يطالب فيه تركيا باتخاذ إصلاحات دستورية أوسع قبل إجراء أي مباحثات بشأن انضمامها للاتحاد. وتتناقض هذه الانتقادات مع ترحيب نائب رئيس الوزراء مسعود يلماظ بذلك التقرير واعترافه بحصول انتهاكات لحقوق الإنسان في البلاد.

وقال رئيس حزب العمل القومي اليميني "إنه من الصعب القول إن التقرير السنوي الأوروبي بشأن تركيا يعكس في بعض أوجهه تقويما موضوعيا أو غير منحاز".

وكان التقرير الأوروبي الذي صدر أول أمس قد أشاد بمحاولات تركيا إدخال تعديلات دستورية لغرض تحسين وضع حقوق الإنسان المزري فيها, غير أن التقرير قال أيضا إن تلك الإصلاحات لم ترق بعد إلى المعيار اللازم لإجراء مباحثات الانضمام للاتحاد.

وقال باهسيلي إن ما ورد في التقرير "من انتقادات ضد تركيا, بخصوص الإصلاحات الديمقراطية, يفتقد إلى التبرير والأسس الصحيحة".

وانتقد المسؤول الحكومي التركي دعوة الاتحاد الأوروبي لأنقرة بالتعاون من أجل إيجاد تسوية بخصوص جزيرة قبرص المقسمة التي يتوقع انضمامها للاتحاد. ويثير ذلك الانضمام المتوقع توترا بين تركيا, التي تحتفظ بثلث الجزيرة, والاتحاد الأوروبي.

غير أن باهسيلي شدد على أنه ورغم استمرار حزبه في تأييد انضمام تركيا إلى الاتحاد إلا أنه "سسيحمي شرف وكرامة الدولة التركية إضافة إلى الوحدة الوطنية". ويعارض الحزب منذ وقت طويل مطالب الاتحاد بمنح أكراد تركيا حقوقهم الثقافية مثل استخدام لغتهم في التعليم والإذاعة. ويتخوف الحزب من هذه الخطوة قد تقود إلى إثارة نوازع انفصالية عرقية وبما يؤدي إلى تفكيك البلاد وتقسيمها.

وأعاد المسؤول التركي سبب توقف التطور في حل الموضوع القبرصي إلى إجراءات ضم الجزيرة إلى الاتحاد والتي قال باهسيلي إنها "تتجاهل كل العناصر السياسية والقانونية هناك".

وتتعارض انتقادات باهسيلي بقوة مع تصريحات نائب رئيس الوزراء مسعود يلماظ التي أعلن عنها أول أمس بعد صدور تقرير الاتحاد وقال فيها إن القلق الأوروبي بخصوص انتهاكات حقوق الإنسان والديمقراطية تعد مبررة.

وجرى ترشيح تركيا للانضمام للاتحاد الأوروبي منذ ديسمبر/ كانون الأول عام 1999 إلا أن مباحثات ضمها لا زالت تتعثر بخلاف 12 دولة آخرى مرشحة بدأت بالفعل إجراءات دخولها إليه.

المصدر : الفرنسية