وقع قادة جيوش دول جنوب شرق آسيا إعلانا في العاصمة الفلبينية مانيلا وتعهدوا فيه بمحاربة الإرهاب لمواجهة ما أسموه تهديدات من جماعات راديكالية في المنطقة، ويدعو الإعلان إلى زيادة التعاون الاستخباراتي بين الدول الأعضاء في منظمة الآسيان.

وصرح قائد الجيش الفلبيني الجنرال جايمي دو سانتوس للصحفيين بأن الإعلان دعا أيضا إلى إقامة تدريبات على التصدي لهجمات إرهابية وهمية، وأضاف "كلنا منتبهون للحوادث الدولية الأخيرة وننظر للإرهاب كمهدد للمنطقة".

واعتبر نظيره التايلندي الجنرال سورييود شولانونت أن أهم بند في الإعلان هو الخاص بزيادة تبادل المعلومات الاستخباراتية عن الأنشطة والمنظمات الإرهابية بين دول المنطقة.

وقال قائد الجيش الفلبيني إن جماعة أبو سياف التي تحارب لإقامة دولة إسلامية مستقلة في جنوبي الفلبين واحدة من هذه المنظمات التي يجب وقفها. مشيرا إلى أن الولايات المتحدة ربطت بين هذه الجماعة وتنظيم أسامة بن لادن المتهم الرئيسي بشن هجمات الحادي عشر من سبتمبر/ أيلول على واشنطن ونيويورك.

المصدر : رويترز