آثار الدمار الذي خلفه انفجار السيارة المفخخة بالقرب من محطة إيلينغ برودواي للمترو غرب العاصمة لندن (أرشيف)
ألقت شرطة مكافحة الإرهاب البريطانية القبض على ستة أشخاص يشتبه بأنهم من العناصر المنشقة عن الجيش الجمهوري الإيرلندي. وجرت الاعتقالات للاشتباه بتورط المتهمين في سلسلة تفجيرات بالمدن البريطانية مؤخرا.

وأكد متحدث باسم الشرطة البريطانية أن حملة مداهمات بدأت فجر اليوم في لندن وليفربول ومناطق أخرى شمالي غربي إنجلترا. وتتراوح أعمار المعتقلين بين 20 و40 عاما وأوضح المتحدث أن الحملة مازالت مستمرة. ويعتقد أن المحتجزين أعضاء فيما يسمى الجيش الجمهوري الحقيقي وهو فصيل معارض لعملية السلام في إيرلندا الشمالية انشق عن الجيش الجمهوري الإيرلندي.

وقال مدير شرطة مكافحة الشغب آلان فراي إن الاعتقالات جرت بعد تحقيقات موسعة جرت بشأن ما أسماه بالجماعات الإرهابية المنشقة عن الجيش الجمهوري الإيرلندي. وأوضح أنه تم استجواب المحتجزين فيما يتعلق بسلسلة التفجيرات التي وقعت في عدة مدن بريطانية مؤخرا. ووقع آخر هذه الانفجارات في 3 نوفمبر/ تشرين الثاني الجاري بمدينة برمنغهام بوسط انجلترا بواسطة سيارة ملغومة.

ويشار إلى أن الجيش الجمهوري الحقيقي مدرج على قائمة الولايات المتحدة للمنظمات التي توصف بأنها إرهابية. وانشق هذا الفصيل عن هذا الجيش الجمهوري منذ أربع سنوات. وكانت أبرز العمليات التي نسبت إلى الجيش الجمهوري الحقيقي عملية تفجير سيارة مفخخة في بلدة أوما الإيرلندية في أغسطس/ آب عام 1998 والذي أسفر عن مقتل 29 شخصا.

المصدر : وكالات