آثار هجوم قام به مسلحون على دورية للجيش الهندي في كشمير (أرشيف)
لقي تسعة أشخاص من بينهم أربعة جنود من الجيش الهندي مصرعهم في أعمال عنف واسعة جرت خلال الأربع والعشرين ساعة الماضية في الجزء الخاضع للسيطرة الهندية من إقليم كشمير.

وقال متحدث باسم الشرطة إن إسلاميين مسلحين هاجموا دورية للجيش بأسلحة أوتوماتيكية وقنابل يدوية بالقرب من بلدة بانديبورا على مسافة 60 كلم شمالي سرينغار العاصمة الصيفية لكشمير.

وأضاف أن جنديين لقيا حتفهما في التو وقضى ثالث بعد نقله إلى المستشفى متأثرا بجروحه. وعلى الفور أرسل الجيش الهندي تعزيزات أغلقت المنطقة بأكملها وقامت القوات بعمليات تفتيش واسعة بحثا عن المسلحين. وقتل جندي رابع وأصيب اثنان من رفاقه بجروح وصفت بالخطيرة في كمين نصبه مسلحون في قرية بالقرب من بلدة باديروا.

ولقي خمسة مدنيين بينهم رجل مسلم مصرعهم في حوادث عنف في مناطق مختلفة. كما أصيب اثنان من حرس الحدود الهندي ومدني بجروح في هجوم بقنابل يدوية نفذه مسلحون على سرينغار الليلة الماضية.

وقال مراقبون إن هجمات المسلحين ازدادت في الأيام الثلاثة الماضية التي أعقبت سقوط العاصمة الأفغانية كابل في أيدي قوات التحالف الشمالي المناوئ لحركة طالبان.

المصدر : الفرنسية