دعوات للهدوء بإيريان جايا حتى الكشف عن قاتلي إليوي
آخر تحديث: 2001/11/14 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1422/8/28 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2001/11/14 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1422/8/28 هـ

دعوات للهدوء بإيريان جايا حتى الكشف عن قاتلي إليوي

حشد كبير من مواطني إقليم إيريان
جايا أثناء تشييع جثمان إليوي أمس
دعا قائد الشرطة في إقليم إيريان جايا شرقي إندونيسيا المواطنين إلى التحلي بالصبر إزاء التحقيقات الجارية لكشف غموض اغتيال زعيم الاستقلال ثيس إليوي يوم السبت الماضي. يأتي ذلك بعد يوم واحد من تشييع جثمان إليوي ووسط مخاوف من اندلاع أعمال عنف ما لم يتم الكشف سريعا عن مرتكبي الحادث.

وقال داود سيهومبنغ قائد الشرطة في جايابورا عاصمة الإقليم إن التحقيقات التي بدأت في الحادث ليست سهلة كما قد يتصور الآخرون، داعيا المواطنين إلى عدم الضغط عليهم بشأن سرعة الانتهاء منها.

وذكرت شقيقة إليوي أن عددا من السكان بالإقليم يعتقدون أن عسكريين من الجيش يقفون وراء حادث اغتيال زعيم الاستقلال، ويطلبون الانتهاء من التحقيق.

وقد قامت الشرطة بمعاينة الموقع الذي تردد أن إليوي اختطف فيه قبل مصرعه، ويقع شرقي مسقط رأسه بمدينة سنتاني، وبالقرب من جايابورا.

واعتبر محللون أن حادث مصرع إليوي يعد بمثابة انتكاسة لجهود الحكومة الإندونيسية في إعادة الهدوء إلى الإقليم المضطرب، ومشكلة جديدة تضاف إلى طوفان المشكلات التي تواجهها الرئيسة ميغاواتي سوكارنو بوتري.

وقد فقد أثر زعيم الاستقلال عندما كان في طريقه إلى منزله قادما من احتفال سنوي بعيد الأبطال يوم السبت الماضي، وذلك قبل أن يعثر على جثته داخل سيارته في اليوم التالي. وكان إليوي يتزعم مجلسا من القيادات القبلية تنادي بفصل إيريان جايا عن السيادة الإندونيسية.

المصدر : وكالات