رجال الإطفاء يزيلون إحدى قطع طائرة الإيرباص التي سقطت في حي كوينز بنيويورك (أرشيف)
أعلن أحد المسؤولين عن التحقيق في حادث تحطم طائرة إيرباص 300 الاثنين في نيويورك أن الطيارَين فقدا السيطرة على الطائرة بعد صدور صوتين مشبوهين من هيكلها وفقا لما أظهرته المعلومات الأولية في أحد الصندوقين الأسودين.

وقال جورج بلاك الذي يدير تحقيق المكتب الوطني لسلامة المواصلات في مؤتمر صحفي بنيويورك إن الاستماع إلى شريط الأحاديث في حجرة الطيارين كشف صوتين غريبين صادرين من هيكل الطائرة بعد حوالي دقيقة ونصف من إقلاعها. ولم يوضح بلاك السبب المحتمل لهذين الصوتين اللذين صدرا بفارق حوالي 14 ثانية. لكن مساعد الطيار طلب على الفور استخدام القوة القصوى مما يوحي إلى أن الطائرة ربما كانت تحاول الهبوط.

وقال بلاك إن الطيارين تبادلا بعد ذلك تعليقات تدل على فقدانهما السيطرة على الطائرة. وأشار إلى أن الفحص الأولي لمحركات الطائرة التي عثر عليها على مسافة مئات الأمتار عن الجزء الأساسي من الهيكل أظهر أنها لم تتعرض لأي عطل داخلي. واستبعد المحققون احتمال اصطدام الإيرباص بطيور. وقال بلاك إن المحققين لم يعثروا على أي دليل يشير إلى وجود عنصر خارجي.

يشار إلى أن طائرة الإيرباص التابعة لشركة أميركان إيرلاينز تحطمت صباح الاثنين بتوقيت شرقي الولايات المتحدة بعد بضع دقائق من إقلاعها باتجاه مطار سان دومينغو بجمهورية الدومينيكان, مما أدى إلى مقتل جميع ركابها البالغ عددهم 260 شخصا مع أفراد طاقم الطائرة واعتبار خمسة أشخاص على الأرض في عداد المفقودين.

المصدر : الفرنسية