جندي يقتل سبعة مسلمين أثناء خطبة بوسط نيجيريا
آخر تحديث: 2001/11/13 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1422/8/27 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2001/11/13 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1422/8/27 هـ

جندي يقتل سبعة مسلمين أثناء خطبة بوسط نيجيريا

مسلمان يتفقدان آثار حريق في مسجد بمدينة كانو أثناء مصادمات طائفية (أرشيف)
فتح جندي النار على مجموعة من الشبان المسلمين في مدينة كادونا المضطربة بشمال نيجيريا فقتل سبعة على الأقل. وقد شهدت هذه المدينة التي تسودها الاضطرابات مصادمات بين المسلمين والمسيحيين مرتين العام الماضي، وقتل في المصادمات أكثر من 2000 شخص.

وقال إدغار ناناكومو نائب مفتش الشرطة في كادونا إنهم تلقوا تقارير تفيد مقتل سبعة على يدي جندي فتح النار على مجموعة من الناس أثناء إلقاء خطبة في منطقة كاوو وسط مدينة كادونا الأحد الماضي. وأضاف "لم تصلنا تفاصيل الحادث بعد.. لدينا اجتماع أمني وسيطلعنا الجيش على ما حدث".

وذكرت أنباء صحفية أن الجنود حضروا يوم الأحد بناء على طلب السكان خوفا من تفجر أعمال عنف خلال التجمع. وأوضحت أن جنود الوحدة الميكانيكية الأولى التابعة للجيش النيجيري المتمركزة في كاوو أبلغوا المسلمين المحتشدين للاستماع إلى الخطبة أن حكومة الولاية حظرت إلقاء الخطب في الهواء الطلق، وأن أحد الجنود فتح النار على الجمع مع تصاعد النقاش.

وعلق نائب مفتش الشرطة بالقول إن "الجيش وحده هو الذي بوسعه أن يخبرنا ما إذا كان الجنود في مهمة رسمية أم أنهم توجهوا صوب الحشد من تلقاء أنفسهم.. إذا لم يكن إلقاء الخطب في الهواء الطلق محظورا فما من شأن لهم هناك".

وقد شهدت العديد من المدن النيجيرية تصاعدا في أعمال عنف في الآونة الأخيرة، وقتل على الأقل 11 شخصا وجرح عشرات في صدامات طائفية في جوانتو بمنطقة سانجا التي تقطنها أغلبية مسيحية في ولاية كادونا في الثاني من نوفمبر/ تشرين الثاني، وهو اليوم الذي بدأت فيه الولاية تطبيق الشريعة الإسلامية. وقتلت قوات الجيش المئات من سكان القرى والبلدات في وسط نيجيريا الشهر الماضي انتقاما -فيما يبدو- لمقتل 19 من رفاقهم.

وأمر الرئيس النيجيري أولوسيغون أوباسانجو الذي يواجه واحدة من أسوأ موجات العنف الطائفي، بالتحقيق في تلك المذابح.

المصدر : رويترز