بوش وبوتين يتفقان على خفض مخزون الأسلحة النووية
آخر تحديث: 2001/11/13 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1422/8/27 هـ
اغلاق
خبر عاجل :رويترز: العبادي يقول لتيلرسون إن فصائل الحشد الشعبي هي أمل العراق والمنطقة
آخر تحديث: 2001/11/13 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1422/8/27 هـ

بوش وبوتين يتفقان على خفض مخزون الأسلحة النووية

جورج بوش وفلاديمير بوتين في البيت الأبيض
أعلن الرئيس الأميركي جورج بوش أن الولايات المتحدة ستخفض من مخزون الأسلحة النووية المنصوبة إلى ما بين 1700 و2200 رأس نووي في العقد القادم. واستجاب الرئيس الروسي فلادمير بوتين من جانبه للمبادرة الأميركية بالإعلان عن خطط لتقليص ترسانة الأسلحة النووية الروسية.

وجاءت تصريحات الرئيس الأميركي عقب محادثات أجراها مع نظيره الروسي الذي وصل إلى واشنطن في أول زيارة رسمية له للولايات المتحدة تستمر ثلاثة أيام.

وقال بوش في مؤتمر صحفي مشترك مع بوتين إن "المستويات الحالية لقواتنا النووية لا تعكس الواقع الإستراتيجي الذي نعيشه اليوم"، وأوضح أنه مستوى يتوافق كليا مع الأمن الأميركي. ويمثل هذا الخفض ثلثي ترسانة الأسلحة النووية الأميركية والتي تبلغ حاليا نحو سبعة آلاف رأس حربي إستراتيجي منصوب.

كما أعلن بوش أن الولايات المتحدة وروسيا سترفعان من مستوى تعاونهما في مجال مقاومة الإرهاب البيولوجي. واستجاب بوتين من جانبه للمبادرة الأميركية بالإعلان عن خطط لتقليص ترسانة الأسلحة النووية الروسية. وقال الرئيس الروسي إن موسكو ستحاول "الرد بالمثل" على إعلان الرئيس جورج بوش بخفض مخزون الرؤوس النووية الأميركية، ولكنه لم يحدد أرقاما تعكس حجم الخفض. وقال إنه يريد "اتفاقية يعتد بها" فيما بدا خلافا مع الولايات المتحدة التي ترى أن إبرام اتفاقية بشأن الأسلحة الإستراتيجية أمر غير ضروري.

وتريد موسكو أن تقلل عدد الرؤوس النووية المنشورة إلى 1500 رأس نووية لكل دولة، لكن واشنطن تعارض أن تقل الرؤوس النووية عن 1800 رأس نووية لكل دولة. وما زال الخلاف بين البلدين متمثلا في رغبة الولايات المتحدة بالتخلص من معاهدة الصواريخ البالستية لعام 1972، حيث ترغب واشنطن في تجربة ونشر درع صاروخي. وقال بوتين إن موسكو تحتفظ بمرونتها وتفاؤلها في التوصل إلى تسوية بهذا الشأن.

ويأتي التوصل إلى اتفاق بشأن تقليل عدد الرؤوس النووية إلى إشارات الدفء المتزايد في العلاقات بين الزعيمين الروسي والأميركي والتي نمت في الشهرين الماضيين خاصة عقب هجمات 11 سبتمبر/ أيلول.

وكان بوتين قال في لقاء معه الأسبوع الماضي إن روسيا أمدت الولايات المتحدة بممرات جوية ومعلومات استخبارية نفيسة، بالإضافة إلى تقديم مساعدة فنية عسكرية تقدر بعشرات الملايين من الدولارات لقوات تحالف الشمال التي تقاتل طالبان. وأعرب الرئيس الأميركي عن اعتقاده بأن اتفاقية الحد من انتشار الصواريخ البعيدة المدى الحالية تحتاج لإعادة نظر لأنها تمنع تطوير نظم الصواريخ المضادة للصواريخ لمواجهة ما يرى بوش أنه "تهديدات حقيقية".

المصدر : وكالات