الكوريتان تستأنفان محادثات لم شمل العائلات
آخر تحديث: 2001/11/13 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1422/8/27 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2001/11/13 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1422/8/27 هـ

الكوريتان تستأنفان محادثات لم شمل العائلات

رئيس وفد كوريا الشمالية (يسار) يصافح وزير الوحدة الكوري االجنوبي قبيل إحدى جولات المحادثات (أرشيف)
اتفق مفاوضون من الكوريتن على استئناف المحادثات بشأن لم شمل العائلات الشهر المقبل. في غضون ذلك دعت وسائل إعلام بكوريا الشمالية الولايات المتحدة إلى حذف اسم بلادها من قائمة الدول الراعية للإرهاب بعد موافقة حكومة بيونغ يانغ على إقرار معاهدتين دوليتين بشأن مواجهة الإرهاب.

فقد وافقت الكوريتان بعد محادثات استمرت خمسة أيام في كوريا الشمالية على عقد جولة مفاوضات في العاشر من الشهر المقبل بشأن لم شمل عائلات من البلدين الجارين. كما قرر الجانبان تمديد المحادثات بينهما يوما آخر.

وجاء هذا الاتفاق بعد توصل البلدين إلى تسوية بشأن المخاوف الأمنية لكوريا الجنوبية التي تزايدت بعد هجمات 11 سبتمبر/ أيلول على الولايات المتحدة. وقال وزير الوحدة ورئيس الوفد في كوريا الجنوبية هونغ سون يونغ إنه تمت الموافقة على التعرض لهذه المخاوف الأمنية.

وقد قال يونغ أمس إن كوريا الجنوبية تضغط على جارتها الشمالية للخروج باتفاق من هذه الاجتماعات التي تركزت على موضوعي لم شمل العائلات والمخاوف الأمنية لسول.

وكانت كوريا الجنوبية قد هددت الأسبوع الماضي بخفض حجم المساعدات الغذائية إلى كوريا الشمالية إذا لم تلتزم حكومة بيونغ يانغ بالمضي قدما في جهود إعادة توحيد العائلات الكورية.

وفي موضوع آخر طلبت وكالة أنباء كوريا الشمالية الرسمية من الولايات المتحدة حذف بيونغ يانغ من قائمة الدول الراعية للإرهاب بعد موافقة حكومتها على التوقيع على اتفاقيتين دوليتين بشأن مواجهة الإرهاب ومصادر تمويله وخطف رهائن.

وأعربت وسائل إعلام كوريا الشمالية عن استغرابها بترحيب الولايات المتحدة لقرار بيونغ يانغ التوقيع على المعاهدتين دون أن تتخذ موقفا يتعلق برفع اسمها من قائمة الإرهاب.

يشار إلى أن وضع اسم كوريا الشمالية على قائمة الدول التي تدعي الولايات المتحدة أنها ترعى الإرهاب يعد أحد العوائق أمام تقدم المفاوضات بين الكوريتين.

المصدر : وكالات