ناشطون إسلاميون يتظاهرون خارج مبنى البرلمان في جاكرتا أوائل الشهر الحالي مطالبين بتطبيق قوانين الشريعة
أصيب ستة أشخاص بجروح في مواجهات جرت في قرية بجزيرة سومطرة الإندونيسية عندما حاولت جماعة إسلامية إغلاق أحد الملاهي الليلية احتراما لقدوم شهر رمضان المبارك.

وكانت مجموعات من الطلاب والناشطين ضد العنف حاولوا في وقت سابق إغلاق منطقة الملاهي في بانغ كالان قبل أن يحين شهر رمضان إلا أن محاولاتهم فشلت بسبب إصرار أصحاب هذه الملاهي على مواصلة أعمالهم.

وقال ناطق باسم الشرطة المحلية إن رجال الأمن حاولوا التصدي للناشطين الإسلاميين لدى محاولتهم مداهمة المكان لإغلاقه. وأن مواجهات حدثت بين الناشطين الإسلاميين وعمال المحل وأدت إلى إحداث ست إصابات. وأشار إلى أن الهدوء عاد من جديد إلى المنطقة.

وقال إن الشرطة لم تلق القبض على الناشطين إلا أنها أرسلت مائة رجل أمن إلى المنطقة تحسبا لوقوع هجمات مماثلة على محال أخرى.

يشار إلى أن الجماعات الإسلامية في إندونيسيا تمارس ضغوطا على الحكومة من أجل إغلاق النوادي الليلية والحانات خلال شهر رمضان المبارك.

المصدر : الفرنسية