مقتل صحفية فرنسية في كمين نصبه مقاتلو طالبان
آخر تحديث: 2001/11/12 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1422/8/26 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2001/11/12 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1422/8/26 هـ

مقتل صحفية فرنسية في كمين نصبه مقاتلو طالبان

صورة أرشيفية للصحفية الفرنسية جوان سوتون
قتلت الصحفية الفرنسية جوان سوتون العاملة بإذاعة فرنسا الدولية في الجبهة الشمالية الشرقية بأفغانستان عندما وقعت قوات التحالف الشمالي التي كانت ترافقها في كمين نصبته حركة طالبان. من جانب آخر قال الصحفي الباكستاني عرفان قرشي الذي أطلقت حركة طالبان سراحه بعد شهر من اعتقاله إن الفوضى تسود الحركة الحاكمة في كابل.

وأكدت إذاعة فرنسا الدولية مقتل الصحفية جوان سوتون (35 عاما) مساء أمس وأوضحت أنها كانت على متن دبابة هجومية لتحالف الشمال وقعت في كمين.

واعتبر في عداد المفقودين صحفي فرنسي يعمل في إذاعة وتلفزيون لوكسمبورغ كان برفقة جوانا سوتون وصحفيين أجانب آخرين على متن دبابة كما أعلن محمد عبد الله وهو أحد قادة تحالف الشمال المناوئ لحركة طالبان. وأفاد مراسل وكالة الصحافة الفرنسية إن جنودا في التحالف الشمالي استرجعوا جثة الصحفية ونقلوها إلى موقعهم في شاراتي بولاية تخار شمال شرق أفغانستان.

قصة اعتقال قرشي

مقاتلون من طالبان في السوق الرئيسي لمدينة قندهار (أرشيف)
قال الصحفي الباكستاني عرفان قرشي في بيشاور في شمال غرب باكستان غداة إطلاق سراحه من قبل طالبان "عمليا لا شيء يسير هناك, والفوضى تسود في كل مكان". ووصف حالة الريبة والانتظار والإشارات المتناقضة التي طبعت اعتقاله واعتقال الصحفي الفرنسي ميشيل بيرار الذي اعتقل معه في التاسع من أكتوبر/ تشرين الأول قرب جلال آباد بعد دخولهما غير القانوني إلى البلاد.

وقد أفرج عن بيرار في الثالث من نوفمبر/تشرين الثاني. ولا يزال الصحفي الباكستاني مكرم خان الذي اعتقل في التاسع من أكتوبر/ تشرين الأول قيد الاعتقال.

وقال قرشي "خلال خمسة عشر يوما لم يحدث شيء ولم نكن نعرف ما سوف يحدث لنا". وأضاف "أعتقد أنهم أرادوا أن يجعلوا منا عبرة". وعلى غرار بيرار قال قرشي إن الساعات الأولى كانت الأصعب. وقررت حركة طالبان بعد عملية اعتقالهما ونقلهما إلى جلال آباد تقديمهما للسكان على أنهما جاسوسان أميركيان. وقال "إن تلك الساعة كانت فعلا رهيبة".

وأضاف الصحفي الباكستاني "كان هناك جمهور كبير في المدينة, وكان الناس يتدافعون لرؤيتنا في حين يصرخ عناصر طالبان: انظروا إلى الجواسيس الأميركيين. كنا, ميشيل وأنا, وجها لوجه مع الجمهور والناس يرشقوننا بالحجارة والبيض والطماطم". ولدى وصوله إلى الحدود السبت اعتقلته السلطات الباكستانية لأنه عبر الحدود بصورة غير قانونية. ثم أطلق سراحه أمس بعد أن استمع مسؤولون محليون وأجهزة الاستخبارات الباكستانية إلى أقواله.

المصدر : وكالات
كلمات مفتاحية: