دوستم يعيد فتح مزار قبر علي ويصلي فيه
آخر تحديث: 2001/11/12 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1422/8/26 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2001/11/12 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1422/8/26 هـ

دوستم يعيد فتح مزار قبر علي ويصلي فيه

عبد الرشيد دوستم(أرشيف)

قال متحدث باسم الجنرال الأفغاني عبد الرشيد دوستم أن القائد الشمالي أعاد فتح المزار الذي سميت على اسمه مدينة مزار شريف، وأقام الصلاة فيه لأول مرة منذ أن أغلقته حركة طالبان الحاكمة عام 1998 في إطار تحريم التبرك بالأضرحة والمزارات.

وقال المتحدث باسمه صبغة الله زكي أن دوستم توجه إلى المزار وأقام الصلاة فيه. وتابع أن ألوفا من سكان البلدة ومنهم نساء باكيات تبعوا دوستم إلى المزار الذي كانوا يحجون إليه منذ مدة طويلة.

وأضاف المتحدث أن دوستم كان محاطا بالسكان الذين أظهروا فرحتهم باستعادة المدينة وأغلبهم من أقليتي الأوزبك والطاجيك. ولم يتسن تأكيد التقرير من مصادر مستقلة، لكن لم ترد تقارير عن وقوع أعمال عنف في المدينة منذ أن استولى عليها دوستم مساء يوم الجمعة الماضي.

من جانب آخر ذكر المتحدث باسم دوستم أنه زار المطار الذي تعرض لأضرار طفيفة وفقا للمتحدث من جراء الغارات الأميركية التي بدأت قبل 37 يوما. وأشار المتحدث إلى أن دوستم أراد التأكد مما إذا كانت طالبان قد لغمت المطار، وبعد التأكد من ذلك سيفتح المطار.

وأضاف المتحدث أن دوستم الذي يسعى لإعادة المدينة لما كانت عليه قبل استيلاء طالبان عليها بدأ البث الإذاعي ويعتزم إعادة فتح قناة التلفزيون المحلية "تلفزيون بلخ" بأسرع وقت ممكن. وفي هذا السياق استدعي العاملون السابقون في الإذاعة والتلفزيون اللذين أغلقتهما طالبان. ويؤمل في استعادة البث التلفزيوني خلال أيام. يشار إلى أن دخول التحالف الشمالي إلى مزار شريف أدى إلى إنهاء سطوة وزارة الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر عن المدينة.

وفي هذا الإطار اصطف كثير من الأفغان أمام الحلاقين للتخلص من لحاهم التي أجبرتهم طالبان على إطالتها، وارتفعت الموسيقى التي كانت محرمة من المتاجر، وخلعت النساء البراقع التي كانت تغطيهن بالكامل.

المصدر : رويترز