إدارة بوش تستعين بهوليود في الحرب ضد الإرهاب
آخر تحديث: 2001/11/12 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1422/8/26 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2001/11/12 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1422/8/26 هـ

إدارة بوش تستعين بهوليود في الحرب ضد الإرهاب

كارل روف (يمين) بجانب رئيس الحملة الانتخابية لبوش دونالد إفانس (أرشيف)
اجتمع مستشار بارز للرئيس الأميركي جورج بوش مع ما يزيد على 40 من كبار المديرين التنفيذيين بصناعة الأفلام السينمائية في هوليود لمناقشة كيفية المساهمة في الحرب ضد ما تسميه واشنطن بالإرهاب، لكن مسؤولين أكدوا أن البيت الأبيض لا يعتزم التدخل في صناعة الأفلام.

وعرض مساعد بوش والقيادي في الحزب الجمهوري كارل روف سبعة موضوعات تعطيها إدارة بوش أولوية على المديرين التنفيذيين لأخذها في الاعتبار عند إعطاء الضوء الأخضر لإنتاج مشروعات سينمائية وتلفزيونية جديدة.

وقال إن من بين هذه الموضوعات ما تؤكده إدارة بوش من أن الحرب الحالية ليست موجهة ضد الإسلام أو أي دين آخر، لكنها حرب ضد الإرهاب والشر.

ومن الموضوعات الأخرى انتهاز الفرصة "لاستنهاض الهمم" في الولايات المتحدة والتأكيد على أن هجمات الحادي عشر من سبتمبر/ أيلول ضد مركز التجارة العالمي، ألقت بظلالها على العالم وتطلبت ردا دوليا.

وقال روف للصحفيين في فندق ببيفرلي هيلز حيث عقد الاجتماع "وأخيرا تحدثنا على ضرورة تجنب الدعاية". وأردف بقوله "لصناعة السينما أن تقرر ما ستفعله ومتى تفعله.. كان الحماس فياضا بشأن عمل الكثير وسنرى ما سيتحقق".

ومن الموضوعات التي تناولها الاجتماع الذي استمر ساعتين أفكار مثل تقديم عروض فنية للترفيه عن الجنود وإتاحة الفرصة للقوات الأميركية العاملة في الخارج لرؤية الأفلام فور عرضها حتى لا يضطروا إلى مشاهدة الأفلام القديمة مرارا وتكرارا، بالإضافة إلى إنتاج إعلانات تلفزيونية للخدمة العامة لبث الطمأنينة في نفوس الأطفال وعائلاتهم أثناء الحرب.

ووصف رئيس رابطة السينما الأميركية جاك فالينتي الاجتماع بأنه "غير مسبوق" طوال 35 عاما قضاها في التعامل مع سياسات صناعة الترفيه. وأوضح روف أنه حتى إبان الحرب العالمية الثانية عندما أنتجت كبرى الاستوديوهات العديد من الأفلام الوطنية لم تتدخل الحكومة الأميركية في تحديد محتوى هذه الأعمال.

المصدر : رويترز