ثيس إليوي

وجد قرويون جثة زعيم مجلس بابوا المطالب باستقلال إقليم إريان جايا عن إندونيسيا ثيس إليوي شرقي عاصمة الإقليم جايا بورا، وكان إليوي قد اختطف من قبل مسلحين مجهولين الليلة الماضية. وقد ضربت السلطات طوقا أمنيا على مكان الحادث.

وأوضح عضو في مجلس بابوان ويلي ماندوين بأن القرويين وجدوا جثة إليوي ملقاة إلى جانب سيارته على مقربة من طريق في منطقة سكو.

وأكد ماندوين أن الجثة كانت مضرجة بالدماء ويبدو عليها آثار تعذيب قاسية وكدمات صعبت من التعرف على الجثة لكن ابن إليوي الذي سمحت له قوات الأمن بالدخول إلى منطقة الحادث أكد أن الجثة لوالده.

وذكر ماندوين بأن قوات الأمن طوقت مكان الحادث ومنعت أي شخص من الاقتراب سوى بعض أعضاء عائلة إليوي. وقال محامي إليوي بأن جثة القتيل نقلت إلى المستشفى العام في جايا بورا لتشريحها.

وفي السياق نفسه قال والد السائق الخاص لإليوي بأن ابنه هاتف زوجة الزعيم الاستقلالي مساء أمس بعد تعرضهما إلى هجوم من مسلحين مجهولين على الطريق قادمين من جايا بورا إلى منزل إليوي في مدينة سينتاري القريبة بعد حضورهما حفل عشاء مع قائد عسكري محلي في المنطقة، وقد تمكن السائق من النجاة بنفسه.

وكان إليوي البالغ من العمر 64 عاما يحاكم بتهمة تشويه سمعة الحكومة والتخطيط لإقامة دولة مستقلة في بابوا الغربية وهو الاسم الثاني لإقليم إريان جايا. وكانت جاكرتا قد رفضت منح إقليم إريان جايا استقلاله، وأصدرت بدلا عن ذلك مجموعة قوانين تمنحه بموجبها حكما ذاتيا واسعا تعارضه الجماعات المطالبة بالاستقلال، ومن المقرر أن يتحول اسم الإقليم إلى بابوا بعد أن يجتمع مجلس الشعب الإستشاري في الثاني والعشرين من ديسمبر/ كانون الأول المقبل.

المصدر : وكالات