رئيس أنغولا يرفض التفاوض مع حركة يونيتا
آخر تحديث: 2001/11/11 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1422/8/25 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2001/11/11 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1422/8/25 هـ

رئيس أنغولا يرفض التفاوض مع حركة يونيتا

عدد من الجنود الأنغوليين أثناء تعقبهم لعناصر حركة يونيتا (أرشيف)
أعلن رئيس أنغولا خوسيه إدواردو دو سانتوس أن الجيش الأنغولي يقترب من تحقيق النصر على مقاتلي حركة يونيتا المعارضة مؤكدا أنه لن يتفاوض مع زعيم الحركة. جاء ذلك في خطاب لسانتوس في الذكرى الـ26 لاستقلال أنغولا.

وانتقد سانتوس في الخطاب زعيم حركة الاتحاد الوطني من أجل استقلال أنغولا (يونيتا) جوناس سافيمبي معتبرا أنه السبب في فشل ثلاث اتفاقيات سلام بين الحكومة وحركته.

وقال الرئيس الأنغولي إن قوات سافيمبي تتناقص باستمرار، وتحتاج إلى معجزة لحماية نفسها من الانهيار الكامل.

وكان سانتوس قد أعلن يوم الخميس الماضي أن الحرب الأهلية المستمرة في بلاده منذ 26 عاما قد انتهت تقريبا، في حين قدرت الأمم المتحدة عدد المدنيين الذين شردتهم هذه الحرب في العام الحالي بنحو 400 ألف شخص.

يشار إلى أن الرئيس الأنغولي تعرض لضغوط مؤخرا من الأمم المتحدة والكنيسة الكاثوليكية من أجل فتح حوار مع سافيمبي.

يذكر أن الحرب بين الجانبين مستمرة دون توقف منذ استقلال أنغولا عام 1975 وأوقعت أكثر من 500 ألف قتيل و100 ألف جريح وأرغمت أربعة ملايين شخص على النزوح داخل البلاد هربا من المعارك.

المصدر : أسوشيتد برس