خطابا الجمرة الخبيثة اللذان أرسلا إلى محطة تلفزيون NBC ومكتب زعيم الأغلبية بمجلس الشيوخ (أرشيف)

أكد مكتب التحقيقات الفدرالي (FBI) أن شخصا واحدا هو الذي أرسل الرسائل الملوثة بجرثومة الجمرة الخبيثة، واستند مكتب التحقيقات إلى ثلاث رسائل وصلت إلى تلفزيون NBC وصحيفة نيويورك بوست وزعيم الأكثرية في مجلس الشيوخ. من ناحية أخرى تأكد ظهور الجمرة الخبيثة في أربع منشآت بريد جديدة في ولاية نيوجيرسي.

فقد قال مكتب التحقيقات الفدرالي في بيان له إن الرسائل الثلاث التي اكتشفت فيها جرثومة الجمرة الخبيثة كتبها شخص واحد ربما يكون عمل في مختبر ويرجح أن تكون لديه خلفية علمية إلى حد ما.

وذكر البيان أن المكتب توصل إلى المعلومات التي يكشف عنها لأول مرة استنادا إلى المقارنات على الصعيد اللغوي والسلوكي للشخص المسؤول عن الرسائل الملوثة التي أسفرت عن وفاة أربعة أشخاص منذ مطلع أكتوبر/ تشرين الأول الماضي.

ويشير المحققون إلى تشابه النصوص الواردة في رسالتين, الأولى إلى الصحفي بشبكة تلفزيون NBC توم بروكاو والثانية إلى صحيفة نيويورك بوست، في حين تحتوي الرسالة الثالثة الموجهة إلى زعيم الأكثرية الديمقراطية في مجلس الشيوخ توم داشل على نص مختلف قليلا.

ورجح مكتب التحقيقات الفدرالي في بيانه أن يكون المسؤولون عن إرسال الرسائل الملوثة قد اتخذوا خطوات وقائية مناسبة لضمان سلامتهم مثل تلقي تطعيم ضد الجمرة الخبيثة أو مضادات حيوية. ودعا مكتب التحقيقات الفدرالي الشعب الأميركي إلى المساعدة في تحديد الشخص المسؤول عن تلك الرسائل، وكانت تلك الرسائل وضعت في مكتب بريد ترينتون بولاية نيوجيرسي في 18 سبتمبر/ أيلول وفي 9 أكتوبر/ تشرين الأول.

وفي السياق نفسه أعلنت هيئة البريد الأميركية أن التحاليل جاءت إيجابية بوجود جرثومة الجمرة الخبيثة في أربع منشآت بريد جديدة في ولاية نيوجيرسي. وأوضح متحدث باسم الهيئة أن منشآت البريد هي في بالمر سكوير وروكي هيل وترينتون ستيشن وجاكسون.

وتفيد الإحصاءات الرسمية أن 17 شخصا أصيبوا بجرثومة الجمرة الخبيثة منذ أوائل الشهر الماضي، كما ظهرت نتائج إيجابية بوجود الجرثومة في نحو 20 منشأة بريدية أميركية، في حين أخذ آلاف من عمال البريد مضادات حيوية احترازية.

وفي إطار الوقاية الاحترازية من الجمرة الخبيثة أعلن رئيس بلدية نيويورك المنصرف رودولف جولياني أن المدينة بدأت بإجراء اختبار لشبكات مترو الأنفاق للتأكد من خلوها من أي آثار لجرثومة الجمرة الخبيثة.

وأوضح جولياني أن عملية الاختبار مجرد زيادة في الحذر، لكنه لم يحدد خطوط المترو التي سيتم اختبارها. يشار إلى أن أكثر من 4.3 ملايين شخص يستخدمون يوميا شبكة مترو الأنفاق التي تغطي مسافة 402 كيلومتر. وقال رئيس لجنة الصحة بنيويورك نيل كوهين إن التركيز سيكون على الخطوط التي كان يستخدمها الأشخاص الثمانية الذين تم اكتشاف إصابتهم بالجمرة الخبيثة في نيويورك منذ هجمات 11 سبتمبر/ أيلول.

المصدر : وكالات