جنود نيجيريون لوسط البلاد بعد شائعات عن قلاقل
آخر تحديث: 2001/11/10 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1422/8/24 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2001/11/10 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1422/8/24 هـ

جنود نيجيريون لوسط البلاد بعد شائعات عن قلاقل

أعلنت الإذاعة النيجيرية اليوم أن قوات عسكرية أرسلت إلى مدينة جوس وسط البلاد بعد سريان شائعات تتحدث عن احتمال اندلاع أعمال عنف شبيهة بتلك التي وقعت في وقت سابق من هذا العام، وأدت إلى مقتل حوالي مائة شخص.

وقالت الإذاعة إن رجال الشرطة وقوات مكافحة الشغب كانوا يقومون بدوريات في مدينة جوس عاصمة ولاية بلاتيو عقب انتشار الإشاعة التي لا يعرف من يقف وراءها.

وقال سكان المدينة إن هذه الشائعات دفعت أصحاب المحلات التجارية إلى إغلاق متاجرهم كما بادر سائقو الشاحنات التجارية إلى قيادة شاحناتهم بعيدا عن الشوارع.

وناشد مسؤولون محليون كبار, من بينهم نائب حاكم الولاية مايكل بوتمانغ, السكان عدم الاستماع إلى هذه الإشاعات وإهمالها. وقال إن تلك الإشاعات تهدف إلى بث الرعب وعدم الاستقرار في المدينة.

وكانت جوس شهدت مواجهات عنيفة بين المسلمين والمسيحيين في السابع من سبتمبر/ أيلول الماضي, راح ضحيتها حوالي 100 شخص, فضلا عن إحراق عدد كبير من المساجد والكنائس والمباني والمحلات وتدمير مئات السيارات.

وسارعت الحكومة عندها إلى نشر الجنود في شوارع جوس وضواحيها من أجل إعادة الأمن والهدوء. كما شكلت لجنة خاصة للنظر في أسباب ما جرى هناك.

المصدر : الفرنسية