أسامة بن لادن
نفى زعيم تنظيم القاعدة أسامة بن لادن تقارير أفادت أنه يعاني من مشاكل صحية في الكلى وأنه تلقى العلاج في مستشفى بدبي، كما نفى أن يكون متزوجا من إحدى بنات زعيم حركة طالبان الملا محمد عمر.

وقال بن لادن في تصريحات أدلى لها لصحيفة (دون) الباكستانية نشرت اليوم إنه لم يعان من أي مشكلة في الكلى ولم يذهب إلى دبي العام الماضي لتلقي العلاج.

وكانت صحيفة (لوفيغارو) الفرنسية وإذاعة فرنسا الدولية أشارتا مؤخرا إلى أن أسامة بن لادن عولج من مشاكل في الكلى في دبي في يوليو/ تموز العام الماضي، وأنه التقى هناك مسؤولا في وكالة الاستخبارات الأميركية (CIA)، وقد نفى المستشفى الأميركي بدبي نفيا قاطعا هذه الأنباء.

من جهة أخرى نفى بن لادن الذي غالبا ما تشير إليه بعض وسائل الإعلام بأنه صهر زعيم حركة طالبان، أن يكون متزوجا من إحدى بنات الملا عمر، كما نفى أن تكون إحدى بناته متزوجة من الملا عمر، وقال إن "نسائي جميعا عربيات وعلاقتي بالملا عمر علاقة روحية، وليس هناك أي قرابة شخصية تترتب عليها التزامات حيالي".

المصدر : الفرنسية