أولوسيغون أوباسانجو
وجه الرئيس النيجيري أولوسيغون أوباسانجو انتقادات لاذعة إلى ما أسماه التسيب وعدم الانضباط في حزبه الحاكم, وهدد بمعاقبة المقصرين في أدائهم الوظيفي، مما يشير إلى وجود ثغرات في صفوف حزب الشعب الديمقراطي الحاكم.

وقال الرئيس النيجيري في كلمة ألقاها أمام المؤتمر الوطني لحزب الشعب الديمقراطي الحاكم إن العنصر المفقود في "حزبنا هو النظام, وأعني النظام في جميع أشكاله وعلى جميع الأصعدة والمناصب الإدارية. ومن أجل أن يستمر حزبنا ويؤدي مهامه على أحسن وجه يجب أن نكافح التسيب وعدم الانضباط".

وأضاف أن "النظام يحتم علينا جميعا أن نحترم قوانين الحزب, وأن نحترم سياساته التي انتخبنا الشعب من أجلها". ودعا إلى نبذ العنف في الحملات الانتخابية واعتبره تهديدا للديمقراطية في البلاد.

المصدر : الفرنسية