أفادت تقارير صحفية بأن الشرطة في تشيلي أوقفت شخصين على علاقة بحادث إرسال قنبلة داخل طرد إلى السفارة الأميركية في العاصمة التشيلية سانتياغو بعد نحو أسبوعين من هجمات 11 سبتمبر/ أيلول على الولايات المتحدة.

وذكرت صحيفة "لا تيرسيرا" التشيلية أن الشرطة اعتقلت الرجلين يوم الأربعاء الماضي بناء على طلب من القاضي الذي يحقق في القضية. أشارت الصحيفة نقلا عن مصدر قضائي لم تحدده إلى وجود دليل مادي ضد الرجلين بشأن إرسال القنبلة.

وقد رفضت السلطات التعليق على سير التحقيقات.

يشار إلى أنه تم تفكيك القنبلة التي وصلت إلى السفارة يوم 28 سبتمبر/ أيلول دون وقوع أضرار.

وكانت الحكومة التشيلية قد قالت عقب اكتشاف القنبلة إنها تعتقد أن تشيليين لهم علاقة بجماعات متمردة سابقة لم تعد فاعلة الآن قاموا بإرسال القنبلة. واستبعدت الحكومة تورط أي جماعات يعتقد أن لها علاقة بالهجمات على الولايات المتحدة.

المصدر : رويترز