اعتقلت السلطات الفرنسية خمسة جزائريين في ستراسبورغ تعتقد أنهم ينتمون لإحدى الجماعات التابعة لأسامة بن لادن المشتبه به الرئيسي بتدبير الهجمات على الولايات المتحدة، وقالت إنهم كانوا يخططون لهجمات ضد أهداف شرقي المدينة من بينها كاتدرائيتها الشهيرة.

وقالت إذاعة (أوروبا1) إن الخمسة أوقفوا أمس الجمعة ثم نقلوا إلى باريس حيث سيحتجزون هناك رهن التحري. وأضافت أن الرجال الخمسة تلقوا تدريبات في أفغانستان قبل أن يرسلوا إلى فرنسا لتشكيل خلية خططت لهجمات واسعة في ستراسبورغ نهاية العام الحالي.

وأوضح التقرير الإذاعي أن الخطة تهدف لمهاجمة عدد من المواقع الهامة في المدينة من بينها كاتدرائية نوتردام وسوق الكريسماس، وهما موقعان يشهدان توافدا كبيرا للسياح من جميع أنحاء أوروبا.

وقالت الإذاعة إن زعماء هذه الخلية اعتقلوا في وقت سابق في فرانكفورت بواسطة الشرطة الألمانية التي قيل إنها عثرت بحوزتهم على متفجرات وأشرطة فيديو.

وقالت الإذاعة إن الأشرطة كانت تحتوي على معلومات عن المنطقة التي تستهدفها الهجمات المفترضة وبعض التعليقات، ومنها "يجب علينا إزالة معبد أعداء الله" بحسب الإذاعة.

وذكرت أيضا أن زعيم المجموعة وهو محمد بن زكريا الذي تم تسليمه إلى فرنسا الصيف الماضي يواجه الاتهام بأنه كان يخطط لهجمات في جميع أنحاء أوروبا لصالح أسامة بن لادن.

المصدر : الفرنسية