متظاهرون يطالبون بإقالة الحكومة الجورجية
أعلن رئيس البرلمان الجورجي زوراب جفانيا أن الرئيس إدوارد شيفرنادزه أقال اليوم كل أعضاء الحكومة الجورجية من جراء الأزمة السياسية الناجمة عن اقتحام الشرطة مقر شبكة التلفزيون المستقلة "روستافي/2".

وقطع جفانيا أعمال البرلمان الذي كان يعقد جلسة استثنائية لبحث الأزمة لكي يعلن أن شيفرنادزه وقع لتوه مرسوما ينهي مهام الحكومة الحالية، وقال رئيس البرلمان "أنا أيضا أعلن استقالتي".

وكان شيفرنادزه هدد أمس بالاستقالة إذا قرر البرلمان إقالة وزير الداخلية كاخا تارغامادزه من منصبه الوزاري. وكانت المعركة السياسية الدائرة بشأن التلفزيون الجورجي المستقل "روستافي/2" قد أدت أمس إلى استقالة وزير أمن الدولة فاختانغ كوتاتيلادزه، وبدأت المعركة بعد أن اقتحم نحو 30 من عناصر وزارة أمن الدولة مقر التلفزيون الأكثر شعبية في جورجيا بحجة التدقيق في وثائق حسابية.

ويأتي قرار إقالة الحكومة بعد أن شارك نحو خمسة آلاف شخص غالبيتهم من الطلبة والشبان في تظاهرة أمام مقر البرلمان للمطالبة بإقالة الرئيس والحكومة وتنظيم انتخابات عامة جديدة.

وقال الرئيس الروسي فلاديمير بوتين اليوم إثر الإعلان عن إقالة الحكومة الجورجية إن موسكو "تتابع باهتمام" تطورات الوضع في جورجيا.

المصدر : الفرنسية