الجمرة الخبيثة تصل إدارة الأغذية الأميركية
آخر تحديث: 2001/11/1 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1422/8/15 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2001/11/1 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1422/8/15 هـ

الجمرة الخبيثة تصل إدارة الأغذية الأميركية

عمال نظافة يسيرون أمام بريد برنتوود في واشنطن حيث توفي عاملا بريد وأصيب آخران بالجمرة الخبيثة (أرشيف)
قال متحدث باسم إدارة الأغذية والعقاقير الأميركية إن اختبارات أولية أثبتت تلوث أربع غرف بريد بمباني الإدارة في روكفيل بمنطقة ماريلاند بالجمرة الخبيثة. يأتي ذلك بعد الإعلان عن أن منشأة بريد أخرى في كنساس سيتي أغلقت ونصح نحو مائتي موظف فيها بتناول مضادات حيوية.

وأعلن المتحدث لورانس باتشوريك أن هذه النتائج ليست نهائية، وأضاف أن العاملين في هذه الغرف يتناولون المضادات الحيوية كإجراء احتياطي.

وجاء في مذكرة لإدارة الأغذية والعقاقير إلى العاملين أن الاختبارات لم تظهر أي علامة على تلوث غرفة بريد خامسة بالجمرة الخبيثة. وأضافت المذكرة أن اختبارات تجرى الآن للتحقق من وجود بكتيريا الجمرة في غرف البريد الأربع لكن نتائجها لن تظهر قبل يوم آخر على الأقل. وأشارت المذكرة إلى أنه تم إغلاق منطقة غرف البريد في روكفيل حتى يتم تنظيفها وتطهيرها.

في غضون ذلك أعلن مسؤولون أميركيون أن منشأة بريد في كنساس سيتي أغلقت ووجهت نصائح لمائتي عامل فيها بتعاطي مضادات حيوية بعد أن أظهرت اختبارات أولية تلوثها ببكتيريا الجمرة الخبيثة. ويعتقد أن هذه البكتيريا انتقلت من مركز بريد في واشنطن حيث توفي أحد العاملين مؤخرا.

وقال المسؤولون إن البكتيريا تم حملها في 14 طردا تحتوي على سبعة آلاف رسالة بريدية من مركز برينتوود للبريد في واشنطن حيث مات عاملا بريد بالمرض. وقال مدير الإدارة الصحية في كنساس سيتي ريكس آرثر إنه لم يظهر على أي عامل في منشأة بريد المدينة أعراض المرض، ولكنهم نصحوا جميعا بالبدء في تناول المضادات الحيوية كإجراء احترازي.

وحذر آرثر من أنه رغم أن الاختبارات الأولية جاءت إيجابية فإن تأكيدها لن يحدث قبل انتهاء الاختبارات التي تجريها المراكز الأميركية للوقاية من الأمراض.

وقال حاكم ولاية إنديانا إنه تم اكتشاف بكتيريا الجمرة الخبيثة في الولاية حيث أرسلت معدات بريدية من واشنطن إلى منشأة إصلاح وتنظيف. وأكد بيان صادر عن مكتب الحاكم أن مركز الوقاية من الأمراض أجرى اختبارات أثبتت وجود البكتيريا في إحدى الآلات، ولكن الكمية التي عثر عليها لم تكن خطيرة، ولم تظهر أعراض المرض على أي شخص هناك.

وتوفي أربعة أشخاص في الولايات المتحدة بسبب الجمرة الخبيثة في أكتوبر/ تشرين الأول في حين أصيب 16 بنوع أو آخر من أنواع المرض.

على الصعيد نفسه أكدت وزارة الخارجية الأميركية أنها وسعت اختبارات الجمرة الخبيثة لتشمل مقر الوزارة والسفارات الأميركية في الخارج إثر اكتشاف آثار للبكتيريا في السفارة الأميركية بلتوانيا.

وكانت الاختبارات في مقر وزارة الخارجية الأميركية قد بدأت الجمعة الماضية بعد إصابة موظف بالفرع البريدي للوزارة في فرجينيا بالنوع الرئوي للمرض. وفي السياق نفسه اعتقلت موظفة بريد في ولاية فرجينيا ووجهت لها تهمة إرسال خطابات تحوي إنذارات كاذبة وتعطيل البريد والعبث به وهي تهمة تصل عقوبتها القصوى إلى السجن 20 عاما.

المصدر : وكالات