سكوبيا تعلن عفوا عاما عن المقاتلين الألبان
آخر تحديث: 2001/10/9 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1422/7/21 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2001/10/9 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1422/7/21 هـ

سكوبيا تعلن عفوا عاما عن المقاتلين الألبان

مقاتلون ألبان في طريقهم لتسليم أسلحتهم (أرشيف)
أعلنت الحكومة المقدونية العفو عن المقاتلين الألبان في إطار تنفيذ اتفاق السلام مما يمهد الطريق أمام إعادة إدماج المنطقة التي يقطنها المقاتلون. وقد صادقت الحكومة على بيان نوايا أصدره الرئيس المقدوني بوريس ترايكوفسكي في أغسطس/ آب الماضي.

وخص قرار العفو مقاتلي جيش التحرير الوطني لألبان مقدونيا الذين يقومون بتسليم أسلحتهم طوعا طبقا للاتفاق الموقع في الثالث عشر من أغسطس/ آب الماضي والذي اشترط فيه الرئيس ترايكوفسكي موافقة المقاتلين على نزع أسلحتهم طواعية.

وقال نائب رئيس الوزراء المقدوني جواد نصوفي وهو من أصل ألباني وأحد قادة الحزب الديمقراطي الألباني إن الحكومة قبلت بيان ترايكوفسكي لأن العفو "يمثل الإرادة السياسية ويستحق دعمنا". ودعا نصوفي إلى أن يتبع هذا الإعلان صدور قانون للعفو.

كما قال وزير العمل والشؤون الاجتماعية في مقدونيا بدر الدين إبراهيمي وهو من أصل ألباني أيضا إن هذا البيان "يلزم جميع المؤسسات باتخاذ إجراءات لاحترامه".

ولم ترد تعليقات من الوزراء المقدونيين الآخرين، غير أن كبار مساعدي الرئيس ترايكوفسكي قالوا في وقت سابق إن العفو عن المقاتلين الألبان سيعلن الثلاثاء.

وقد اتخذ هذا القرار من دون مشاركة الحزب الألباني الثاني الممثل في حكومة الائتلاف, وهو الحزب من أجل الديمقراطية والرفاه الذي انسحب من مجلس الوزراء مجددا رغبته في أن يتم تبني العفو عن طريق قانون.

وكانت خطة السلام التي أعلنها الرئيس بوريس ترايكوفسكي في يونيو/ حزيران نصت على العفو عن المقاتلين السابقين في جيش التحرير الوطني لألبان مقدونيا الذي وافق على تسليم أسلحته. ولكن العفو يستثني الذين قد يحاكمون بتهمة ارتكاب جرائم حرب.

وقد طالب بهذا العفو الغربيون الذين يشرفون على عملية السلام في مقدونيا كشرط من الشروط الأساسية لإعادة الأمن إلى مناطق النزاع في شمالي البلاد وشماليها الغربي.

المصدر : وكالات