ألبانيا تطرد خمسة من الرعايا العرب
آخر تحديث: 2001/10/9 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1422/7/22 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2001/10/9 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1422/7/22 هـ

ألبانيا تطرد خمسة من الرعايا العرب

طردت ألبانيا خمسة من الرعايا العرب في إطار الملاحقات ذات الصلة بالهجمات على نيويورك وواشنطن في الحادي عشر من الشهر الماضي، في حين فتحت السلطات الألمانية تحقيقا جديدا مع رجل أعمال سوري يقطن في هامبورغ في إطار القضية نفسها.

فقد أعلنت مصادر متطابقة في تيرانا أن خمسة من الرعايا العرب كانوا اعتقلوا السبت في ألبانيا في إطار تحقق الشرطة من نشاطاتهم, طردوا أمس من البلاد. وقال مصدر ملاحي إن الرجال الخمسة, وهم مصريان وعراقيان وأردني, وعائلاتهم أي ما مجموعه 18 شخصا غادروا على متن طائرات تابعة لشركة الخطوط الجوية التركية إلى القاهرة وعمان والجزائر.

وأوضح مصدر في الشرطة فضل عدم ذكر اسمه أن الرجال الخمسة كانوا "يمثلون منظمات إسلامية مختلفة ويعيشون في ألبانيا منذ العام 1993". وأشار المصدر إلى أن "وثائق الرجال الخمسة ونشاطاتهم لم تكن متطابقة مع القوانين الألبانية" موضحا أن الشرطة باشرت منذ اعتداءات 11 سبتمبر/أيلول الماضي في الولايات المتحدة بالتحقق من وثائق جميع الرعايا العرب الذين يعيشون في ألبانيا.

وتعتبر تيرانا أن عددا كبيرا من المنظمات الإسلامية تنشط في ألبانيا منذ مطلع التسعينيات بحجة القيام بنشاطات دينية أو إنسانية. وأوضحت مصادر في الشرطة الألبانية أن عناصر من مكتب التحقيقات الفدرالي الأميركي (F.B.I) تساعدها منذ شهر في عملياتها ضد الإرهاب والجريمة المنظمة, في حين أن خبراء من وكالة الاستخبارات المركزية الأميركية (C.I.A) يتعاونون منذ عدة سنوات مع أجهزة الاستخبارات الألبانية.

تحقيقات في ألمانيا

شرطة ألمان يقتحمون شقة في هامبورغ في إطار التحقيق في الهجمات على الولايات المتحدة (أرشيف)
وفي السياق ذاته أعلن في ألمانيا أن النيابة العامة فتحت تحقيقا جديدا مع رجل أعمال سوري يقطن في هامبورغ في إطار التحقيق في هجمات 11 سبتمبر/أيلول.
وأكد مدير الشرطة الجنائية الفدرالية مانفرد كلينك خلال مؤتمر صحافي, بشكل جزئي معلومات نشرتها مجلة (دير شبيغل) الألمانية أمس ولكنه رفض إعطاء تفاصيل إضافية "لأسباب تتعلق بالتحقيق".

وكانت المجلة قد أعلنت أن المحكمة ستوسع تحقيقها ليشمل السوري مأمون دركزنلي صاحب مؤسسة تصدير واستيراد في مدينة هامبورغ حيث كان يقطن الانتحاريون الثلاثة الذين يعتقد أنهم قادوا الطائرات المخطوفة وصدموا بها برجي مركز التجارة العالمي ومبنى وزارة الدفاع الأميركية البنتاغون.

عودة إلى الصفحة الرئيسية لحرب الإرهاب

المصدر : وكالات