الإيطاليون يقرون تعديلا دستوريا لمزيد من اللامركزية
آخر تحديث: 2001/10/8 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1422/7/21 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2001/10/8 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1422/7/21 هـ

الإيطاليون يقرون تعديلا دستوريا لمزيد من اللامركزية

راهبة إيطالية تدلي بصوتها في روما في انتخابات سابقة (أرشيف)
صوت الإيطاليون لصالح تعديل الدستور من أجل منح المزيد من السلطات للمناطق، ويعتبر ذلك نصرا كبيرا ليسار الوسط المعارض الداعم للامركزية، وقالت النتائج التي أعلنتها وزارة الداخلية اليوم إن 64.2% من الناخبين صوتوا لصالح التعديلات مقابل 35.8% رفضوها.

وتقول التقارير إن نسبة التصويت كانت منخفضة، إذ صوت 34% فقط من أصل 49.5 مليون إيطالي ممن يحق لهم التصويت.

وخلت مراكز الاقتراع من الناخبين في الساعات الثلاث الأخيرة من عملية التصويت لمتابعة أنباء هجوم الولايات المتحدة على أفغانستان ردا على هجمات الحادي عشر من سبتمبر/ أيلول الماضي.

وبهذه النتيجة يكون الإيطاليون قد وافقوا على إدخال تعديلات في الدستور تخول الحكومة إعطاء المزيد من السلطات للمناطق العشرين التي تتكون منها إيطاليا في مجالات الصحة والتعليم والبيئة بالإضافة إلى سلطات ضرائبية محدودة واختيار قضاة المحاكم الدنيا.

وكانت إيطاليا قد أجرت استفتاءات أخرى في غضون السنوات الماضية كلها أخفقت بسبب مشاركة أقل من 50% من الناخبين في تلك الاستفتاءات، غير أن نتيجة الاستفتاء الذي أجري أمس الأحد ستمكن من تمرير القانون الجديد الذي أقرته حكومة يسار الوسط السابقة والذي يصير نافذا بمجرد توقيع الرئيس الإيطالي كارلو أزغيليو سيامبي.

ويقضي هذا القانون بقصر سلطات الحكومة المركزية على الشؤون الخارجية والدفاع والنظام العام والعدل وقانون الانتخابات، ومسؤولية عامة عن التعليم.

المصدر : الفرنسية