أوزبكستان تؤكد الهدوء التام على الحدود مع أفغانستان
آخر تحديث: 2001/10/7 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1422/7/20 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2001/10/7 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1422/7/20 هـ

أوزبكستان تؤكد الهدوء التام على الحدود مع أفغانستان

أحد مقاتلي تحالف الشمال المناوئ لحركة طالبان
يقوم بتسجيل أسماء متطوعين للقتال
ــــــــــــــــــــــ
السلطات الباكستانية تقرر إخلاء مخيمات اللاجئين الأفغان في المنطقة المحيطة بمطار مدينة كويتا الحدودية استعدادا لبدء الضربات الأميركية
ــــــــــــــــــــــ

تحالف الشمال المناوئ لطالبان يعلن الاستيلاء على قريتين في الطريق المؤدي إلى عاصمة ولاية سمنغان الإستراتيجية
ــــــــــــــــــــــ
كابل تفرج عن الصحفية البريطانية إيفون ريدلي بعد احتجازها أكثر من أسبوع لدخولها أفغانستان بطريقة غير مشروعة
ــــــــــــــــــــــ

خيم الهدوء على الحدود الأفغانية الأوزبكية على الرغم من إعلان حركة طالبان إرسال تعزيزات عسكرية إلى الحدود مع أوزبكستان. في غضون ذلك قررت باكستان إخلاء المنطقة المحيطة بمطار مدينة كويتا الحدودية من تجمعات اللاجئين الأفغان استعدادا -على ما يبدو- للهجوم العسكري الأميركي الوشيك.

وكان الرئيس الأميركي جورج بوش قد أعلن أن الوقت بدأ في النفاد بالنسبة لحركة طالبان. وأشار بوش إلى أن الحركة لم تغتنم الفرصة وتسلم من وصفهم بالإرهابيين، وتغلق معسكراتهم، وهو ما كان سيعصمها من ضربة أميركية تبدو وشيكة.

وأعلن متحدث باسم قوات حرس الحدود في أوزبكستان أن الهدوء التام يخيم على الحدود الأفغانية الأوزبكية، مشيرا إلى أن مهام قوات الحدود تسير بصورة عادية.

مقاتلو طالبان يجلسون فوق مدرعة بكابل استعددا للتصدي للهجوم الأميركي الوشيك

وكانت وزارة الدفاع في حركة طالبان قد أعلنت أن الحركة أرسلت تعزيزات من ثمانية آلاف مقاتل إلى المنطقة الحدودية مع أوزبكستان. وأكد بيان الوزارة أن إرسال هذه القوات جاء ردا على نشر حوالي ألف جندي أميركي أخذوا مواقع لهم في أوزبكستان.

وفي السياق ذاته نفى مسؤول عسكري في تحالف الشمال المناوئ لحركة طالبان إرسال الحركة تعزيزات إلى الحدود مع أوزبكستان لمواجهة انتشار وحدات أميركية. وقال الملحق العسكري لتحالف الشمال في العاصمة الطاجيكية دوشنبه "لا نملك أي معلومات تؤكد أن قوات طالبان استقدمت تعزيزات إضافية إلى هذه المنطقة".

في غضون ذلك هبطت ثلاث طائرات أميركية على الأقل جنوبي أوزبكستان يعتقد أنها تحمل الدفعة الأولى من قوات أميركية من المقرر أن تنشر هناك في إطار توجيه الضربة المزمعة على أفغانستان.

ونقلت إذاعة صوت أميركا عن مسؤولين في أوزبكستان أن الطائرات وصلت اليوم إلى مطار غير محدد وفقا لاتفاق بين وزير الدفاع الأميركي ورئيس أوزبكستان إسلام كريموف.

وكانت طالبان أقامت خطا دفاعيا على بعد حوالي ستين كيلومترا إلى الشمال من كابل. كما أعلنت أنها أرسلت تعزيزات من ألفي رجل إلى قاعدة بغرام إحدى القواعد المتقدمة لقوات المعارضة التي لا تبعد أكثر من ثلاثين كيلومترا عن كابل.

أحد مقاتلي التحالف المناوئ لطالبان يتفقد جبهة القتال الأمامية

معارك تحالف الشمال
في هذه الأثناء أعلنت قوات تحالف الشمال المناوئ أنها استولت على قريتين بإقليم سمنغان بعد صد هجوم مضاد قامت به قوات كابل.

وقال المتحدث باسم التحالف محمد أشرف نديم إن قوات طالبان حاولت شن هجوم مضاد بإرسال تعزيزات من ولاية قندز إلى سمنغان قرب الحدود مع أوزبكستان. وأضاف أن الهجوم أحبط وتم الاستيلاء على قريتين تبعدان 8 كلم عن عاصمة الولاية إيبك. وأكد نديم أيضا استسلام ثمانية من قيادات حركة طالبان ومائة مقاتل صباح اليوم إلى قوات التحالف. وأوضح أن هذه المجموعة استسلمت بعد تردد أنباء عن اعتزام الولايات المتحدة بدء ضربتها العسكرية مساء اليوم.

وقال المتحدث إن قواته تتقدم باتجاه مدينة إيبك بعدما شنت هجوما على محورين، كما قررت قوات التحالف وقف رحلات طائرات الهليكوبتر إلى معقلها في وادي بانجشير. ولم تذكر سببا لهذا القرار، ولكنها المرة الأولى التي توقف فيها هذه الرحلات دون أن تعزو ذلك إلى سوء الأحوال الجوية.

لاجئون أفغان ينتظرون العناية الطبية في إحدى مستشفيات كويتا0أرشيف)

إخلاء اللاجئين
وفي باكستان بدأت السلطات في إخلاء آلاف اللاجئين الأفغان من المنطقة المحيطة بمطار مدينة كويتا الحدودية. ومنحت السلطات مهلة للاجئين لساعات قليلة لإخلاء التجمعات التي أقاموها حول المطار إثر تدفقهم هربا من بلادهم خشية الضربات الأميركية.

وأفاد شهود عيان بأن المئات من رجال الشرطة الباكستانية حاصروا المخيم الأفغاني استعدادا للتدخل بالقوة لإجبار اللاجئين على الرحيل. وفسرت وكالات أنباء غربية هذه الإجراء بأنه دليل على أن العمل العسكري الأميركي أصبح وشيكا.

وفي السياق ذاته أرسلت اليابان طائرات نقل عسكرية إلى باكستان لنقل إمدادات الإغاثة جوا إلى اللاجئين الأفغان الهاربين من التهديدات الأميركية بالقيام بعمل عسكري ردا على الهجمات التي وقعت في الولايات المتحدة الشهر الماضي.

وغادرت طائرات النقل التي تحمل إمدادات إغاثية -بينها 2000 غطاء و315 خيمة- ونحو 150 عسكريا، مطار جزيرة أوكيناوا الواقعة في جنوب اليابان. ومن المقرر أن تصل هذه الطائرات إلى إسلام آباد يوم الثلاثاء بعد توقف قصير في الفلبين وتايلند والهند للتزود بالوقود.

إيفون ريدلي

الإفراج عن الصحفية
في غضون ذلك أعلن وزير الإعلام في حركة طالبان قدرة الله جمال الإفراج عن الصحفية البريطانية إيفون ريدلي المحتجزة منذ أكثر من أسبوع لدخولها أفغانستان بطريقة غير قانونية.

وكانت سلطات طالبان قد ألقت القبض على ريدلي (43 عاما) التي تعمل مراسلة لصحيفة صنداي إكسبرس البريطانية مع اثنين من المرشدين الأفغان قرب مدينة جلال آباد يوم 28 سبتمبر/ أيلول الماضي، وكانت ترتدي الزي التقليدي للأفغانيات. وأصدر زعيم طالبان الملا محمد عمر الزعيم الروحي أمس أمرا بالإفراج عن ريدلي.

المصدر : الجزيرة + وكالات