اكتشاف مقبرتين جماعيتين جديدتين لمسلمي البوسنة
آخر تحديث: 2001/10/6 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1422/7/19 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2001/10/6 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1422/7/19 هـ

اكتشاف مقبرتين جماعيتين جديدتين لمسلمي البوسنة

خبراء طب شرعيون يبحثون عن أدلة في مقبرة جماعية بشمال غرب البوسنة

أفاد خبراء شرعيون بوسنيون أنه عثر على جثث لأكثر من 500 شخص استخرجت من مقبرتين جماعيتين في شرق وشمال غرب جمهورية الصرب.

وقال مسؤول في اللجنة الإسلامية للمفقودين إنه تم إخراج 301 جثة من مقبرة تقع بالقرب من منجم حديد سابق شمال غرب تشوبيتشا، كما انتشلت 224 جثة أخرى من قبر كانكاري شرقي البوسنة حيث انتهى العمل.

وتشير وثائق عثر عليها بين الجثث المدفونة القريبة من منجم الحديد بأنهم مسلمون من سكان منطقة ريجيدور الواقعة في شمال غرب البلاد وجلهم من الرجال ممن اعتبروا في عداد المفقودين عام 1992.

ويعتقد أن هذه هي أكبر المقابر الجماعية التي يعثر عليها حتى الآن تثبت علمليات الإبادة الجماعية التي نفذها الصرب بحق المسلمين في البوسنة. حيث إن المنطقة كانت تحت سيطرة الجيش الصربي البوسني وقتها.

وأوضح المسؤول أن الجثث في حالة مزرية وقد مثل بها، بعد أن شوهت بمادتي الحديد والكبريت الغنيتين في المنطقة مما أدى إلى تآكل الأجساد. وأشار إلى أنه تم الاستدلال على المقبرة من السكان المحليين.

الخبراء يعاينون مقبرة جماعية للمسلمين البوسنة
من جهة ثانية يعتقد أن الجثث التي عثر عليها في مقبرة كانكاري هم من ضحايا مجزرة سربنيتشا. ولا يزال نحو سبعة آلاف بوسني مسلم من سربنيتشا في عداد المفقودين إلى الآن، حسب تقديرات اللجنة الدولية للصليب الأحمر، بينما تم استخراج أكثر من ألفي جثة على الأقل من القبور الجماعية التي دفنها الصرب فيها.

وكانت المذبحة التي راح ضحيتها ألوف الرجال المسلمين قد أعقبت سقوط سربنيتشا التي كانت تحميها قوة دولية صغيرة من الجنود الهولنديين. ففي الفترة بين 11 إلى 18 يوليو/ تموز 1995 قامت قوات تحت قيادة وسيطرة راتكو ملاديتش القائد العسكري لزعيم صرب البوسنة رادوفان كراديتش بقتل وطرد معظم سكان جيب سربنيتسا من المسلمين.

المصدر : رويترز