تحديث أميركي لقائمة المنظمات الإرهابية
آخر تحديث: 2001/10/5 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1422/7/18 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2001/10/5 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1422/7/18 هـ

تحديث أميركي لقائمة المنظمات الإرهابية

كولن باول
أعادت الولايات المتحدة ترتيب القائمة التي قالت إنها تضم منظمات إرهابية أجنبية من بينها تنظيم القاعدة التابع لأسامة بن لادن, عبر الإضافة إليها وإسقاط عدد منها. ودعا وزير الخارجية الأميركي كولن باول الحكومات الأجنبية إلى الاسترشاد بهذه القائمة في محاربة الإرهاب.

فقد أضافت وزارة الخارجية الأميركية أسماء كل من منظمة الجيش الجمهوري الإيرلندي الحقيقي وميليشيا قوات الدفاع الذاتي المتحدة الكولومبية إلى قائمة المنظمات الإرهابية. وأشار وزير الخارجية كولن باول إلى استمرار هاتين المنظمتين في القيام بأعمال إرهابية في العامين الماضيين.

ويتعين على وزارة الخارجية -وفقا للقانون- إبلاغ الكونغرس كل عامين بالقائمة التي تضم تلك المنظمات من أجل استمرار العقوبات المفروضة عليها. وكانت تلك العقوبات في سبيلها للانتهاء الاثنين القادم.

وقال مسؤولون أميركيون إن منظمة الجيش الأحمر الياباني وحركة توباك أمارو الثورية في بيرو تم إسقاطهما من قائمة المنظمات الإرهابية لتوقف نشاطاتهما ولأنهما خارج المعايير التي تدرج في إطارها المنظمات في تلك القائمة.

وشدد باول على أن إسقاط المنظمات من القائمة لا يعني التغاضي عن ممارساتها الإرهابية السابقة كما أن الولايات المتحدة لا تنوي اعتبارها الآن منظمات مشروعة. وناشد الحكومات الأجنبية الاسترشاد بهذه القائمة المنقحة في "مكافحتها للإرهاب".

ولا يبدو توقيت قرارات الخارجية الأميركية بخصوص القوائم الإرهابية ذا صلة بالهجمات التي وقعت على نيويورك وواشنطن الشهر الماضي. كما أنه ليس لها علاقة بالحملة التي تقودها الولايات المتحدة على ما تسميه بالإرهاب.

بوش و باول لحظة الإعلان عن قائمة المنظمات الإرهابية
ويذكر أن الموعد المحدد لإعلام الكونغرس بقوائم هذا العام هو الثامن من أكتوبر/ تشرين الأول الجاري ولكن الخارجية أصدرت القائمة المنقحة قبل موعدها لأن الاثنين القادم هو عطلة رسمية في الولايات المتحدة.

وكان الرئيس جورج بوش -وكجزء من الحملة- قد أصدر قرارا جمد بموجبه أرصدة 27 منظمة قال إنها على صلة بأسامة بن لادن وتنظيم القاعدة. وبموجب هذا القرار فإن هذه المنظمات لا تستطيع جمع أي أموال في الولايات المتحدة كما أن على المؤسسات المالية الأميركية تجميد أرصدة تلك المنظمات.

وإضافة إلى تنظيم القاعدة الذي كان أدرج في قائمة المنظمات الإرهابية بعيد تفجير السفارتين الأميركيتين في كينيا وتنزانيا عام 1998, فقد أدرج العديد من المنظمات الإسلامية وكذلك منظمة أبو نضال الفلسطينية وعدد آخر من المنظمات الدولية.

المصدر : الفرنسية