بدء أعمال قمة الدول المرشحة للانضمام للأطلسي
آخر تحديث: 2001/10/5 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1422/7/17 هـ
اغلاق
خبر عاجل :مصدر أمني لمراسل الجزيرة: الجيش اللبناني لا يشارك في المعارك عند المنطقة الحدودية
آخر تحديث: 2001/10/5 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1422/7/17 هـ

بدء أعمال قمة الدول المرشحة للانضمام للأطلسي

الرئيس البلغاري بيتر ستويانوف (يمين) يتحدث إلى جورج روبرتسون وبينهما الرئيس المقدوني بوريس ترايكوفسكي على هامش القمة
افتتحت في العاصمة البلغارية صوفيا أعمال قمة رؤساء عشر دول مرشحة للانضمام إلى حلف شمال الأطلسي. وقد وجه الرئيس الأميركي جورج بوش رسالة إلى الاجتماع تعهد فيها بتسريع ضم هذه الدول للناتو.

ويشارك في القمة رؤساء بلغاريا وليتوانيا ولاتفيا وأستونيا وسلوفاكيا وسلوفينيا ورومانيا ومقدونيا وألبانيا وكرواتيا. ومن المتوقع أن يعرب المشاركون عن تضامنهم مع الولايات المتحدة في مكافحة ما تسميه الإرهاب.

وفي رسالة وزعت على الدول العشر أكد الرئيس الأميركي جورج بوش أن الولايات المتحدة وحلفاءها مستعدون لاتخاذ قرارات تاريخية بشأن توسيع الحلف في قمة براغ عام 2002. وقال الرئيس الأميركي إنه يدعم طلبات الانضمام إلى حلف الأطلسي الواردة "من كل الديمقراطيات الجديدة في أوروبا من البلطيق إلى البحر الأسود التي تشاطرنا قيمنا وهي مستعدة للمساهمة في أمن المنطقة الأوروبية الأطلسية واستقرارها".

وأوضح في الرسالة التي تلاها دبلوماسي أميركي أن الولايات المتحدة مستعدة لاتخاذ إجراءات ملموسة وتاريخية مع حلفائها في قمة براغ. وأشار إلى ضرورة اتخاذ مثل هذه الإجراءات "حتى تجسد قدر المستطاع تصورا كاملا لأوروبا حرة تنعم بالسلام".

وفي افتتاح القمة قال الأمين العام لحلف شمال الأطلسي جورج روبرتسون إن الحلف يجب أن يلجأ إلى القوة "عندما تقتضي الحاجة منع الإرهابيين من حصد ضحايا إضافيين". وأضاف قائلا "علينا تجميد ودائعهم وأن نمنع أن يكون لهم ملاذات أينما كان في العالم". وطلب من الدول المشاركة مواصلة تأهيل قواتها المسلحة.

وأشار إلى ضرورة حدوث هذا التطوير لتتمكن هذه الدول إذا اقتضت الضرورة من تقديم مساهمة عسكرية مباشرة في عمليات الحلف. وطلب روبرتسون من هذه الدول مكافحة الفساد وغسيل الأموال والجريمة المنظمة. ويعقد الاجتماع بعد يومين على اتفاق الحلف وروسيا في بروكسل على تعزيز مكافحة ما يسمى الإرهاب. وقرر الحلف تشكيل هيئة خاصة لتسهيل هذا التعاون.

المصدر : وكالات
كلمات مفتاحية: