اشتباكات بين المحتجين والشرطة في غوتنبرغ (أرشيف)
حكمت محكمة سويدية على ثمانية أشخاص بعد إدانتهم في المشاركة في أعمال العنف التي صاحبت القمة الأوروبية بغوتنبرغ في يونيو/ حزيران الماضي، وراوحت الأحكام على الثمانية السويديين ما بين ثلاثة إلى أربعة أعوام في السجن.

وقد أدانت المحكمة المتهمين وهم خمسة رجال وثلاث نساء لاشتراكهم في الاشتباكات التي وقعت بين قوات الشرطة ومحتجين إبان القمة التي عقدت بين يومي 14 و16 يونيو/ حزيران الماضي، وقد دفع الثمانية ببراءتهم.

وقضت المحكمة بأن الثمانية تسببوا في وقوع إصابات خطيرة وأضرار مادية كبيرة وذلك بتحريض المتظاهرين عن طريق رسائل مرسلة عبر الهواتف المحمولة من شقة استخدمت كمركز لتوجيه المظاهرات الاحتجاجية.

وكان 28 آخرون بينهم 13 أجنبيا حوكموا بالسجن بخصوص أعمال العنف التي أوقعت أكثر من تسعين جريحا، كما اعتقلت السلطات نحو 560 على علاقة بالأحداث لفترة وجيزة قبل أن تطلق سراحهم.

وكان معظم المحتجين الذين وصل عددهم إلى 25 ألفا قد تجمعوا في غوتنبرغ أثناء القمة. وقد رددوا شعارات منددة بسياسات الولايات المتحدة البيئية، والسياسات الاقتصادية للاتحاد الأوروبي بالإضافة إلى قضايا العولمة وغيرها.

المصدر : أسوشيتد برس