اثنان من الإسلاميين يمثلان أمام القضاء البريطاني
آخر تحديث: 2001/10/5 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1422/7/16 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2001/10/5 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1422/7/16 هـ

اثنان من الإسلاميين يمثلان أمام القضاء البريطاني

لطفي الريسي يغادر قاعة المحكمة بلندن الأسبوع الماضي
يمثل اثنان من الإسلاميين اعتقلتهما السلطات البريطانية مؤخرا أمام محكمة في لندن اليوم وسط مؤشرات بأنهما قد يرحلان إلى الولايات المتحدة لمحاكمتهما هناك. وتتهم السلطات أحدهما بتدريب خاطفي الطائرات التي استخدمت في الهجوم على نيويورك وواشنطن.

وقالت السلطات البريطانية إن الجزائري لطفي الريسي البالغ 27 عاما كان كبير مدربي الطيران لأربعة من الخاطفين الذين نفذوا الهجمات على مركز التجارة العالمي ومبنى وزارة الدفاع الأميركية (البنتاغون). وأوضح متحدث باسم شرطة إسكتلنديارد أن الريسي سيمثل أمام محكمة في بيلمارش في جلسة استماع كجزء من إجراءات ترحيله للولايات المتحدة.

وذكرت الشرطة أن سليمان بلال زين العابدين -وهو طباخ يعمل في جنوب شرق لندن- سيمثل هو الآخر أمام المحكمة نفسها بتهمتين تتعلقان بانتهاك قانون الإرهاب البريطاني. كما اتهم زين العابدين الذي اعتقل الثلاثاء في لندن بتدريب أو تقديم إرشادات عن صناعة الأسلحة والمتفجرات أو الأسلحة الكيميائية أو البيولوجية أو النووية و"دعوة آخرين للقيام بذلك".

وادعت الشرطة البريطانية أن زين العابدين على صلة بموقع على الإنترنت يقدم للأطفال المسلمين دروسا في المتفجرات والقتال. وقد أغلقت الشرطة الموقع الذي تشرف عليه شركة سكينة سكيورتيز وهي تعلن أنها شركة تأمين عالمية.

ويشير مسؤولون في المحكمة أن رجلا ثالثا يدعى عمر مخنولف قد يمثل هو أيضا أمام القضاء ويواجه إمكانية تسليمه للولايات المتحدة لعلاقته المزعومة بمؤامرة لتفجير مطار لوس أنجلوس. وقد اعتقل الرجل المعروف بأبو ضحى والدكتور في بريطانيا في يوليو/ تموز ووجهت له هذه التهمة عام 1999.

وتقول الولايات المتحدة إن الرجل على علاقة مع بن لادن واتهمته بالتآمر لاستخدام أسلحة دمار شامل والتخطيط للقيام بعمليات إرهابية. وأشارت مصادر قضائية إلى أن زين العابدين هو الوحيد الذي قد يحاكم في بريطانيا تحت طائلة قانون الإرهاب في حين يرحل الآخران لمحاكمتهما في الولايات المتحدة.

المصدر : وكالات