الادعاء الإندونيسي يستأنف حكما يبرئ بن سوهارتو
آخر تحديث: 2001/10/4 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1422/7/17 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2001/10/4 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1422/7/17 هـ

الادعاء الإندونيسي يستأنف حكما يبرئ بن سوهارتو

تومي سوهارتو
أعلن الادعاء العام الإندونيسي أنه سيستأنف حكما بتبرئة ابن الرئيس الأسبق سوهارتو كانت المحكمة العليا قد أصدرته الاثنين الماضي, واصفا الحكم بأنه خطأ كبير. من ناحية أخرى سيخضع 125 جنديا وشرطيا إندونيسيا للمحاكمة على خلفية اشتباكات وقعت بين الشرطة والجيش منتصف سبتمبر/ أيلول الماضي في جزيرة جاوا أسفرت عن مقتل ثلاثة فتيان.

وقال المتحدث باسم مكتب الادعاء العام الإندونيسي موليوهاردجو إن من حق المدعي العام قانونيا استئناف الحكم والطلب من المحكمة إعادة النظر في حكمها بتبرئة تومي سوهارتو رغم إعلان نائب رئيس المحكمة العليا بأن القرار لا يرد. وأوضح المتحدث بأن الادعاء سيستأنف الحكم في غضون أسبوع أو أسبوعين، إذ إن المدعي العام بحاجة إلى مزيد من الوقت لإعداد الاستئناف.

وكانت المحكمة العليا في إندونيسيا نقضت الاثنين الماضي حكما سابقا صدر في سبتمبر/ أيلول من العام الماضي بإدانة هوتومو ماندالا بوترا -المشهور بتومي- بالكسب غير المشروع في مبالغ تقدر بنحو 11 مليون دولار، ويقضي الحكم بسجن تومي لمدة 18 شهرا. وقد فر تومي منذ صدور الحكم عليه. وقد انتقد ناشطون وعاملون في مجال القضاء وسياسيون حكم النقض ووصفوه بأنه ضربة قوية لمكافحة الكسب غير المشروع في إندونيسيا التي أصبحت بؤرة فساد أثناء حكم الرئيس الإندونيسي الأسبق سوهارتو طوال 32 عاما.

وفي سياق المحاكمات قالت الشرطة الإندونيسية إن 112 جنديا و13 شرطيا سيحاكمون على خلفية الاشتباكات التي وقعت بين قوات من الشرطة والجيش في شوارع مدينة مدين بجاوا الشرقية يوم 15 سبتمبر/ أيلول الماضي وأسفرت عن مقتل ثلاثة فتيان. وكان رئيس شرطة جاوا العسكرية الكولونيل سيونو أخبر التحقيقات البرلمانية في الحادث بأن مكتبه أعد تسعة اتهامات ضد 125 مشتبها بهم، لكن صحيفة جاكرتا بوست التي نقلت الخبر لم توضح طبيعة هذه التهم. ولم يشر قائد الشرطة إلى نوع المحكمة التي سيمثل أمامها المتهمون الـ125 رغم أن القانون الإندونيسي يحاكم المتهمين بارتكاب مخالفات عسكرية أو مدنية من الجيش والشرطة في محاكم عسكرية.

استعادة السيطرة

من ناحية أخرى أعلن الجيش الإندونيسي أنه استعاد السيطرة على مهبط مطار بلدة إلاغا الجبلية الذي استولى عليه مقاتلون من جزيرة إيريان جايا منذ الأحد الماضي. وأكد متحدث عسكري سيطرة الجيش التامة على المهبط واستئناف الإمدادات للبلدة المعزولة.

وكان ما بين 400 و500 مقاتل من حركة بابوا الحرة استولوا على مهبط المطار بعد مهاجمتهم عدة أهداف في البلدة من بينها موقع للشرطة في سلسلة من عمليات الكر والفر بدأتها الحركة الجمعة الماضية ولقي فيها أحد المقاتلين مصرعه. وأفاد متحدث عسكري بأن الأحوال الجوية السيئة منعت الجيش في مقاطعة تيميكا المجاورة من إرسال مروحيتين محملتين بالعشرات من الجنود لتعزيز القوات في إلاغا وتحرير مطار البلدة من قبضة مقاتلي حركة بابوا الحرة التي تقاتل منذ الستينيات من أجل استقلال ولاية بابوا الغربية في جزيرة إيريان جايا.

المصدر : وكالات