جندي إثيوبي ينسحب من أحد المواقع الإريترية (أرشيف)
أطلقت السلطات الإثيوبية سراح 23 أسيرا إريتريا كانت قد أسرتهم أثناء الحرب مع جارتها، وجاء الإفراج تنفيذا لاتفاق السلام الموقع بينهما في ديسمبر/ كانون الثاني الماضي.

وبذلك يرتفع عدد الأسرى الإريتريين المفرج عنهم إلى 880 أسيرا منذ توقيع اتفاق سلام بين الدولتين في الجزائر في 12 ديسمبر/ كانون الأول من العام الماضي لإنهاء حرب حدودية استمرت عامين وأسفرت عن مقتل عشرات الآلاف.

وقالت وزارة الدفاع الإثيوبية في بيان إن الإفراج عن الأسرى تم لأسباب صحية وإن اللجنة الدولية للصليب الأحمر ستتولى الإشراف على تسليمهم للسلطات الإريترية.

وناشدت الوزارة المجتمع الدولي لممارسة جميع الضغوط الممكنة على السلطات الإريترية للإفراج عما تبقى لديهم من الأسرى الإثيوبيين بأسرع وقت ممكن لإغلاق ملف أسرى الحرب بين البلدين نهائيا.

يشار إلى أن أديس أبابا وأسمرا كانتا قد تبادلتا يومي 23 و24 من الشهر ذاته 719 أسير حرب من الجرحى والمرضى. وأفادت لجنة الصليب الأحمر الدولي بأن نحو مائتي إريتري فضلوا البقاء في إثيوبيا بعد الإفراج عنهم.

المصدر : الفرنسية