شارون يعين حاخاما متطرفا وزيرا للسياحة خلفا لزئيفي
آخر تحديث: 2001/10/31 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1422/8/14 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2001/10/31 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1422/8/14 هـ

شارون يعين حاخاما متطرفا وزيرا للسياحة خلفا لزئيفي

رحبعام زئيفي

عين رئيس الوزراء الإسرائيلي أرييل شارون الحاخام بيني إيلون وزيرا للسياحة في حكومته خلفا لرحبعام زئيفي الذي قتله مسلحون فلسطينيون في 17 من الشهر الجاري. وينتمي إيلون إلى حزب موليدت اليميني المتطرف الذي يدعو إلى إقامة ما يسمى بإسرائيل الكبرى.

وأوضح مصدر مسؤول أن إيلون -وهو من سكان مستوطنة بيت إيل قرب رام الله بالضفة الغربية- أدى اليمين الدستورية أمام الكنيست وباشر مهام عمله. ويرأس الحاخام إيلون (46 عاما) مدرسة بيت أوروت التلمودية على جبل الزيتون في القدس المحتلة.

ولا يختلف الحاخام إيلون في أفكاره كثيرا عن آراء زملائه من المتطرفين اليهود بوصفه من أنصار ما يسمى بإقامة إسرائيل الكبرى، لكن تصريحاته توصف بالمعتدلة، فلم يدع لما دعا إليه زئيفي بطرد الفلسطينيين إلى الدول العربية والتي وصفها بعض الإسرائيليين بأنها خطة للتطهير العرقي.

وكان إيلون قد انضم عام 1996 إلى حزب موليدت وهو جزء من تشكيلة لها ثلاثة مقاعد في الكنيست تسمى الوحدة الوطنية وهي متحالفة مع حزب "إسرائيل بيتنا" اليميني المتطرف والذي يضم المهاجرين الروس بقيادة وزير البنى التحتية أفيغدور ليبرمان.

وكان هذان التشكيلان أعلنا قبل اغتيال زئيفي عن انسحابهما من حكومة شارون مطالبين بانتهاج سياسة أكثر تشددا في قمع الانتفاضة الفلسطينية، لكنهما علقا انسحابهما عقب مقتل زئيفي.

المصدر : الفرنسية