الجمرة الخبيثة تهاجم مكاتب بريد أميركية أخرى
آخر تحديث: 2001/10/31 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1422/8/14 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2001/10/31 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1422/8/14 هـ

الجمرة الخبيثة تهاجم مكاتب بريد أميركية أخرى

مكاتب بريد واشنطن تعد الأكثر تعرضا
للإصابة ببكتيريا الجمرة الخبيثة
أعلنت السلطات الصحية في الولايات المتحدة أنه تم العثور على بكتيريا الجمرة الخبيثة في ثلاثة مكاتب بريد جديدة، وأكدت إصابة موظفة بمستشفى في منهاتن بالنوع التنفسي للمرض، لتكون بذلك الحالة الأولى من نوعها في نيويورك.

فقد ذكرت السلطات أنه تم العثور على عينات ملوثة في مركز بريد حي فرندشيب هيتس بواشنطن ومركز بريد في دالاس بفيرجينيا على بعد حوالي 40 كلم من العاصمة الأميركية وآخر تابع لوزارة الزراعة، في حين جاءت الفحوصات سلبية على 595 شخصا يعملون في مركز فرز بريد البيت الأبيض.

وأوضح متحدث باسم وزارة الزراعة في واشنطن أن الخبراء عثروا على آثار لبكتيريا الجمرة الخبيثة في مكتب لفرز البريد المرسل إلى مكتب الأبحاث الاقتصادية التابع لها. وأشار إلى أن الرسائل التي يتم فرزها في هذا المكتب تصل من مركز برنتوود في واشنطن الذي لا يبعد كثيرا عن مبنى الكونغرس.

وقال المتحدث باسم البيت الأبيض آري فليشر إن جميع الفحوصات التي أجريت في البيت الأبيض ومركز الفرز الخارجي التابع له على 595 موظفا، كانت سلبية. وأضاف أن جميع الموظفين تناولوا المضادات الحيوية على سبيل الاحتياط.

وأعلن مسؤول الخدمات الصحية في نيويورك نيل كوهين أن الفحوصات الطبية أكدت إصابة موظفة (61 عاما) تعمل في أحد مستشفيات المدينة بالنوع التنفسي للجمرة الخبيثة. وقال المسؤول إن المرأة تصارع الموت في مستشفى الأنف والأذن والحنجرة في منهاتن.

والإصابة هي الأولى المعلنة عن طريق استنشاق البكتيريا في نيويورك حيث أعلن عن خمس حالات للمرض من النوع الجلدي لدى موظفي شبكات تلفزة وصحف وطفل إحدى الموظفات. وبعد هذا التأكيد ترتفع حالات الإصابة الإجمالية بالمرض إلى 16 منذ بداية أكتوبر/ تشرين الأول, أدت ثلاث منها إلى الوفاة.

جمرة الخارجية

كولن باول

من جهته حاول وزير الخارجية الأميركية كولن باول طمأنة الموظفين في وزارة الخارجية بعد اكتشاف بكتيريا الجمرة الخبيثة في مكاتبها، معتبرا أن الدبلوماسية الأميركية لن تتأثر بهذا التهديد.

وقال باول أمام الموظفين "نحن حريصون على توفير سلامتكم كما نحن حريصون على إنجاز المهمة التي يتعين علينا إنجازها لمصلحة الأميركيين". وأضاف "إذا تبين أن المكان الذي نعمل فيه ليس آمنا فإننا سننتقل إلى مكان آخر, لكننا سنستمر في القيام بواجباتنا".

وكان المتحدث باسم وزارة الخارجية ريتشارد باوتشر أعلن أمس أنه تم العثور على آثار بكتيريا الجمرة الخبيثة في أماكن عدة من المكاتب وفي حقيبة دبلوماسية مرسلة إلى البيرو. وقال إن الوزارة قررت نتيجة لذلك تطهير جميع قاعاتها المخصصة لبريد الولايات المتحدة وكذلك القاعات المخصصة لأكثر من 260 بعثة دبلوماسية أميركية في الخارج.

المصدر : وكالات