باكستان تستنكر انتهاك الهند حرمة مسجد في كشمير
آخر تحديث: 2001/10/30 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1422/8/13 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2001/10/30 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1422/8/13 هـ

باكستان تستنكر انتهاك الهند حرمة مسجد في كشمير

إطلاق قنابل غاز مسيلة للدموع لتفريق تظاهرة قرب مسجد في سرينغار تخللتها مواجهات (أرشيف)
استنكرت باكستان اليوم قيام الهند بانتهاك حرمة مسجد في ولاية كشمير كان مقاتل كشميري لجأ إليه أثناء مواجهات مع قوات الأمن الهندية وقعت مؤخرا.

فقد ذكر بيان لوزارة الخارجية الباكستانية بهذا الصدد "إن انتهاك حرمة مكان للعبادة هو اعتداء على المؤمنين من كل الأديان". وأضاف البيان أن باكستان" تحمل سلطات الاحتلال الهندية مسؤولية هذا العمل المقصود الذي يعد هجوما على التراث الديني لأهل كشمير المحتلة".

وأوضح البيان أن الغارة على المسجد, والتي استخدمت فيها قذائف المورتر بشكل كثيف, قد أدت إلى إحداث تدمير كبير في مبنى المسجد.

وقتلت الهند مسلحا حاول الاحتماء بمسجد في وادي بانزان السبت الماضي. ويقوم المقاتلون الكشميريون الذين يتصدون للحكم الهندي لكشمير باللجوء في بعض الأوقات للمساجد عند تعرضهم لهجمات قوات الأمن الهندية.

يذكر أن هذه هي المرة الخامسة في غضون ستة أشهر التي تحاصر فيها القوات الهندية مساجد في الإقليم لجأ إليها مسلحون كشميريون. وانتهى الأمر في حصارين إلى إراقة الدماء.

وكانت باكستان قد وجهت أمس اتهاما إلى الهند بقتل 22 كشميريا السبت الماضي وإحراق 26 منزلا. وقالت باكستان إن "إرهاب الدولة" الذي تمارسه الهند في المنطقة قد زاد في أعقاب هجمات 11 سبتمبر/ أيلول الماضي في الولايات المتحدة.

كما استنكرت إسلام آباد إحجام نيودلهي عن القيام بإجراء استفتاء في كشمير كانت قد وعدت به منذ عقود من الزمن يتيح لأهل الولاية تقرير مستقبلهم السياسي. وتتهم الهند من جهتها باكستان بتدريب وتسليح المقاتلين الكشميريين. يشار إلى أن العنف تصاعد في كشمير منذ بدء الولايات المتحدة حربها على أفغانستان قبل أسابيع.

واتخذ الخلاف الباكستاني الهندي بين الجارين النوويين بعدا جديدا منذ انضمام باكستان للتحالف المناهض للإرهاب الذي تقوده الولايات المتحدة والذي بدأ بالحرب على أفغانستان.

المصدر : الفرنسية